مازالت تعيينات رئيسا مجلسي البرلمان لأعضاء من حزبهما في هيئة ضبط الكهرباء، مثار إدانة عدد من الفعاليات السياسية والنقابية والحقوقية بالمغرب.

آخر المواقف المنتقدة المعبر عنها، مصدرها الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الذي حذر من ما أسماها بـ”تغييب معايير الاستحقاق والكفاءة وتكافؤ الفرص” في التعيين في المناصب العليا، معتبرا أن هذه الأخيرة “صارت في العديد منها مجالا للزبونية والهواجس السياسية والحزبية”.

ولفتت النقابة عبنها إلى الحاجة لمراجعة المرسوم التطبيقي في اتجاه توحيد المعايير لإفراز الأكفأ والأكثر استحقاقا.

وفي موضوع آخر، طالبت نقابة الاتحاد الحكومة بالاستمرار في تقديم الدعم المباشر للقطاعات المتضررة من جائحة “كورونا”، على أساس توجيهه للأجراء مع تفعيل آليات التتبع والرقابة، مع حماية القطاعات التي تم توقيف نشاطها بقرار إداري مند مارس الماضي دون مواكبتها أو تخفيف الالتزامات الجارية لديها.

وأكدت نقابة “البيجيدي” في بلاغ لها، توصل “الأول” بنسخة منه، على ضرورة تسريع عملية تعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، كما ورد في خطاب العرش الأخير، مع إشراك المنظمات النقابية في استكمال ورش التغطية الصحية للمهنيين المستقلين.

وفي الوقت الذي حذر فيه الاتحاد الوطني للشغل من استغلال ظروف الجائحة في إجراء تسريحات غير قانونية تلتف على حقوق العمال، دعا الإدارة العمومية وأرباب المقاولات إلى اعتماد مبدأ المرونة تجاه الأجراء والموظفين، وتقديم التسهيلات اللازمة لهم لتمكينهم من مواكبة أبنائهم في ظل اعتماد الحكومة لصيغة التعليم عن بعد.

وشدد المصدر ذاته على وجوب إسراع الحكومة بالتجاوب مع مطلب المركزيات النقابية في مذكرتها الأخيرة الموجهة لرئيس الحكومة بشأن إصلاح الترسانة القانونية والتنظيمية المنظمة لانتخابات المأجورين.

التعليقات على نقابة “البيجيدي” تنتقد تعيينات “هيئة الكهرباء”: المناصب العليا صارت مجالا للزبونية والهواجس السياسية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

منظمة غير حكومية صحراوية تندد بحالات الاختفاء القسري في مخيمات تندوف

نددت رئيسة الجمعية الصحراوية لمحاربة الإفلات من العقاب في مخيمات تندوف، المعدلة محمد سالم …