أكد مصدر قيادي في حزب الاستقلال لـ”الأول” خبر بيع مقر جريدتي “العلم” و”لوبينيون”، بمبلغ أضعاف ما تم الترويج له في بعض وسائل الإعلام،حيث تم بيعه بأزيد من 27 مليون درهم، لفائدة رجل أعمال مقرب من الحزب.

وكشف المصدر القيادي في الحزب، أن شركة “الرسالة” التي تقوم بإصدار الجريدتين، كانت تعاني من أزمة خانقة وديون متراكمة وصلت إلى 900 مليون سنتيم، وكلها تركة من الأجهزة الحزبية السابقة كان على القيادة الحالية تصفيتها، حيث تم بيع المقر بقرار من المجلس الوطني للحزب واللجنة التنفيذية قبل 6 أشهر من الآن، وشراء مقر آخر مكون من 5 طوابق في وسط الرباط بحي حسان.

وتابع ذات المصدر، أن المبلغ الذي تلقاه الحزب مقابل عملية بيع مقر الجريدتين، ساهم في حل عدد من المشاكل، من بينها المشاكل الاجتماعية التي كان يعانيها عدد من العاملين بالجريدتين، والمتعلقة بأداءات التغطية الصحية، وكذلك المغادرة الطوعية وتسوية الملفات الاجتماعية المتعلقة بالصحفيين التي تراكمت في العهد السابق، وهذا كلفنا أيضاً دعماً إضافياً من طرف الحزب.

وكان موقع “مغرب أنتيليجنسيا”، قد نشر خبراً جاء فيه نقلاً عن مصادر من إعلام حزب الاستقلال، إن هذا الأخير وبالنظر للأزمة المالية الخانقة التي يعيشها اضطر لبيع مقرات إعلام الحزب بالرباط (طريق تمارة)، لرجل الأعمال عثمان بنجلون بمبلغ 21 مليون درهم.

ونفى مصدرنا أن يكن من اشترى المقر هو عثمان بنجلون، مؤكداً أن الشخص المشتري مقرب من الحزب، والمبلغ الذي اشترى به المقر أكبر بكثير من قيمته الحقيقية، حيث يفوق 27 مليون درهم.

التعليقات على “الأول” يكشف تفاصيل صفقة بيع مقر جريدتي “العلم” و”لوبينيون” بمبلغ فاق الـ 27 مليون درهم مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير يصف قرارات الحكومة بخصوص دعم المهنيين بـ”المجحفة”

أعلن المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير اليوم الجمعة، عن تنديده بالقرارات التي اتخذتها الحكومة…