بعد الدعوات  التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تدعوا المواطنين والمواطنات للخروج إلى شاطئ المدينة ضداً على قرار السلطات القاضي بإغلاق طنجة وتشديد إجراءات الحجر الصحي بعد أن سجلت مؤخرا أعداد مرتفعة من الإصابات بفيروس “كورونا”، يبدو أن هذه الدعوات بقيت حبيسة مواقع التواصل الاجتماعي، وسط إجراءات أمنية جد مشددة.

وحسب مصادر محلية، قامت المصالح الأمنية بطنجة؛ منذ صباح اليوم الأحد؛ بتعبئة كبيرة بمحيط فضاءات شاطئية؛ تحسبا لمسيرة “التبحيرة” التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي للمطالبة بفتح الشواطئ.

وتابعت ذات المصادر، أن المصالح الأمنية عززت منذ الصباح الباكر، تواجد قواتها على مستوى كورنيش طنجة للحيلولة دون وصول أي شخص إلى الشاطئ البلدي المعروف لدى الطنجاويين ب”البلايا”.

 

التعليقات على تعبئة أمنية بالفضاءات الشاطئية في طنجة تحسباً لاحتجاج “التبحيرة” الذي دعا إليه “فايسبوكيون” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

برلمانية تنشر غسيل وزارة الصحة أمام آيت طالب والأخير يردّ: “مجرد مزايدات”

وجد وزير الصحة، خالد آيت طالب، نفسه في موقف محرج، خلال مثوله يوم أمس الخميس أمام لجنة القط…