وضعت الكاتبة المغربية الهولندية نعيمة البزاز، حدا لحياتها بعد أن انتحرت عن عمر يناهز 46 عاما.

‏وكانت نعيمة قد بدأت نشاطها الأدبي في سن الحادية والعشرين من عمرها بروايتها “الطريق إلى الشمال” (De weg naar het noorden ) عام 1995 .. ثم توالت كتاباتها في ما بعد لتشمل أهم كتاباتها مثل “عشاق الشيطان” (Minnares van de duivel ) عام 2002 و “المنبوذ” (De verstotene) عام 2006 و “متلازمة السعادة” (Het gelukssyndroom) عام 2008 ، حيث كتبت عن صراعها مع الاكتئاب.

وقعت بزاز في مشاكل بسبب الكتابات الجريئة على الدين و الجنس و المخدرات، حيث تعرّضت لتهديدات بالقتل منذ سنة 2006 بسبب رواية حول “رجال الدين” في هولندا، مما اضطرها للتوقف عن الكتابة وجعلها تدخل في حالة إكتئاب شديدة منذ سنة 2007 و تقطع علاقتها مع المحيطين بها.

وفي 2010 عادت نعيمة برواية جديدة باسم نساء فينيكس (فينيكس حي معروف فأمستردام) حكت فيها على عائلة مُهاجرة عاشت في الحي وتعرضت للعنصرية و الحقد و الكراهية من الجيران الهولنديين.

غير أن أحد جيران نعيمة الحقيقيين وصلته الرواية و قرأها فظن أنها كتبتها ضده، فحمل قنبلة مولوتوف وذهب لبيتها لكي يقتلها.

وبعد سنوات من العلاج النفسي، وضعت حدّ لهذه المعاناة هذا الصباح و قرّرت وضع حد لحياتها.

التعليقات على محزن.. إنتحار نعيمة البزّاز الكاتبة الهولندية من أصل مغربي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جهة الدار البيضاء تتصدر حصيلة الإصابات بفيروس كورونا بـ 1101 حالة وجهة الرباط بـ 401

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، عن تسجيل 2760 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19…