يواجه عدد من مسؤولي جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين، ما اعتبروه “تهديدات” الكاتب العام لقطاع المياه والغابات، متمثلة في توعده لهم بـ”الإقالة” من مناصب المسؤولية الإدارية التي يشغلونها في حال عدم تقديم استقالتهم من مكتب الجمعية المذكورة.

وراسلت جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين، عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مطالبة بتدخله “عاجلا لوضع حد لهاته الانزلاقات الخطيرة للكاتب العام للقطاع، لرد الإعتبار للمهندسات والمهندسين خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين”.

وجاء في نص الرسالة المفتوحة، التي حصل “الأول” على نسخة منها، “يؤسفنا السيد الوزير أن نحيطكم علما أن السيد الكاتب العام لقطاع المياه و الغابات الذي وضعتم ثقتقكم فيه و كلفتموه بإدارة هذا القطاع و في تصرف غير مسبوق لمسؤول سامي و في ضرب سافر للمكتسبات الديمقراطية التي حققتها مملكتنا العزيزة…، أقدم على الإتصال هاتفيا وبشكل فردي مساء يومه الأربعاء 29 يوليوز 2020 بالمسؤولين أعضاء مكتب جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين”.

كما أكدت الرسالة التي أوردت أسماء خمسة مهندسين، أن الكاتب العام قام بالاتصال بهم بشكل فردي، مضيفة أن هددهم بالإقالة من مناصب المسؤولية الإدارية التي يشغلونها، في حال عدم تقديم استقالتهم من مكتب الجمعية المذكورة قبل يوم الاثنين 03 غشت 2020″.

وتابعت الرسالة “في ضرب لكل المقتضيات القانونية والإدارية الجاري بها العمل بالمرفق العمومي، أعطى أوامره للمدير الجهوي بالشرق بإقتحام مكتب أحد أعضاء الجمعية لمصادرة حاسوبه المحمول، ليلا و تزامنا مع الخطاب الملكي، في تصرف يذكرنا بالعهد البائد التي قطعت معه مملكتنا العزيزة أشواطا مهمة في تنظيم العلاقة بين الرؤساء والمرؤوسين”.

وأضاف ذات المصدر “في فورة غضبه غير المبررة، نأسف السيد الوزير شديد الأسف بإخباركم أنه نعت نخبة قطاع المياه والغابات بأقبح النعوت، واصفا مهندسات ومهندسي المياه و الغابات، ضباط إحتياط صاحب الجلالة، ليلة عيد العرش المجيد، واصفا إياهم بحمير الحافي، المسؤول السابق عن المندوبية السامية للمياه و الغابات ،كما توعد سيادته بحل الجمعية التي أسهمت و لازالت تسهم في الرقي بالقطاع و بموظفيه”.

وقال المهندسون في رسالتهم أن “هذا الاعتداء المعنوي الخطير وغير المسبوق على جمعية مدنية أسست مند سنة 1972، و التي تعتبر قوة إقتراحية فاعلة وشريك أساسي لإدارة القطاع منذ عقود، همها الرقي بالهندسة الغابوية و تحسين و ضعية مهندسات و مهندسي المياه والغابات، يضر كثيرا بصورتكم كوزير مسؤول عن هذا القطاع و كرئيس حزب عريق لطالما دافع عن الحريات الفردية و المدنية و ساهم بقوة في تحديث الحياة السياسية و المدنية بالمغرب من جهة، ومن جهة أخرى خلق جوا خطيرا من التذمر ومن الإحباط النفسي في صفوف المهندسات والمهندسين وهو ما لا يتماشى مع حساسية المرحلة وما تتطلبه من تعبئة، توحيد الصفوف وتظافر جهود الجميع للنهوض بالقطاع وإنجاح كل التحديات والمشاريع المستقبلية، خصوصا الاستراتيجية الجديدة “غابات المغرب 2020 – 2030″ والتي قدمت أمام جلالة الملك نصره الله وأيده”.

وطالبت الجمعية في ختام الرسالة بتدخل عزيز أخنوش “لوضع حد لهاته الانزلاقات الخطيرة للسيد الكاتب العام للقطاع، لرد الإعتبار للمهندسات والمهندسين خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين والدين يفتخرون بالاشتغال تحت إمرتكم، ولتصحيح الوضع المحتقن الراهن بما يخدم مصلحة القطاع بشكل خاص ومصلحة الوطن بشكل عام” .

التعليقات على مهندسو المياه والغابات يلجأون إلى أخنوش لوضع حد “لانزلاقات” الكاتب العام للقطاع مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. الحكومة تقرر تمديد إغلاق الدار البيضاء 14 يوما إضافيا

قررت الحكومة تمديد فترة العمل بالتدابير التي تم إقرارها يوم 7 شتنبر الجاري، بالدار البيضاء…