في أول خروج إعلامي له، كشف الصحافي عمر الراضي بعضاً من تفاصيل البحث التمهيدي القضائي الذي تجريه معه الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بأمر من النيابة العامة، حول شبهة “تلقي أموال من جهات أجنبية لها ارتباطات استخباراتية”.

وقال عمر الراضي، إن عناصر الفرقة الوطنية لم تواجهه بأي تهم محددة، وأن الأسئلة التي وجهت له لا ترتكز على أدلة واصفاً إياها بالسخيفة وغير المسنودة بالأدلة”.

وتابع عمر الراضي خلال حديثه اليوم الأربعاء، في ندوة صحفية عقدها بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط، “وجهوا لي أسئلة حول مجموعة من الاتصالات التي أجريتها مع بعض مسؤولي التواصل في سفارات أجنبية بالمغرب”.

وتابع الراضي قائلا، ” تمنيت لو أنهم وجهوا لي تهما محددة وقاموا باعتقالي ووضعي رهن تدابير الحراسة النظرية وفق معطيات واقعية، عوض مسلسل التحرشات التي أعاني منهم وتعاني منه عائلتي من خلال استدعائي كل مرة”.

وأوضح الراضي، “أطالب بوقف هذه المسطرة الفارغة، وأتمنى العودة إلى حياتي اليومية الطبيعية”.

وأضاف الراضي في جوابه على سؤال أحد الصحفيين الذي سأله حول وجود أعداء للوطن، قائلا، “إن أعداء الوطن هم الفقر والفساد والاستبداد وغياب العدالة، والأكيد أن جهات في الدولة لم يعجبها ما يقع من متابعات في حق المعارضين”.

واتهم الراضي، “الدولة المغربية باستعماله في صراعها مع منظمة العفو الدولية بعد تقريرها الذي اتهمت فيه السلطات المغربية بالتجسس على هاتف الصحافي الراضي”.

التعليقات على في أول خروج إعلامي.. عمر الراضي يكشف تفاصيل التحقيق الذي تباشره معه الفرقة الوطنية ويقول: الدولة تستعملني في صراعها مع “أمنيستي” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

فضيحة.. صاحب شركة خاصة للنظافة والحراسة بمراكش يجبر عاملات على التنازل عن أجورهن ومطالب للوالي بالتدخل

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة مراكش، كلا من والي جهة مراكش آسفي ومدير …