بعد أن دخل في صمت طويل، عاد من جديد عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إلى مهاجمة إخوانه في قيادة الحزب، معبراً عن عدم رضاه عن حال “البيجدي” وطريقة ادارته.

واختار بنكيران أحد المنابر الإعلامية القطرية، لإطلاق الرصاص على اخوانه في قيادة الحزب، حيث كشف موقع “عربي21″، أن بنكيران “رئيس الحكومة المغربية السابق أبدى قلقه إزاء الأوضاع السياسية داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم في بلاده، وطريقة إدارته، كما أبدى قلقه إزاء تطورات الأوضاع بالمنطقة المغاربية والعربية عموما”.

ونقلاً عن ذات المصدر، رفض بنكيران توضيح أسباب قلقه، ورؤيته للأوضاع داخل حزبه وفي المنطقة، لأنه يعتقد أن الظروف غير مناسبة.

وذكر بنكيران أنه يؤمن بمقولة زعيم حزب الاستقلال الراحل علال الفاسي، التي نقلها عنه الراحل عبد الرحيم بوعبيد: “لا أريد أن أُعتبر ميّتا قبل أن أموت”، في إشارة إلى رغبته في الفعل وعدم الركون إلى الموت المعنوي.

وقال بنكيران: “منزعج من كل ما يقع هذه الأيام في منطقتنا، خصوصا داخل حزب العدالة والتنمية الذي أنتمي إليه، لكنني لا أريد الحديث الآن”.

التعليقات على بنكيران “يطلق النار” على إخوانه ويصرخ: “لا أريد أن أُعتبر ميّتا قبل أن أموت” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ارتباك بسبب كورونا.. مندوبية الصحة تمنع المغرب التطواني من ملاقاة الرجاء ووزارة الصحة ترخص له

حالة من الارتباك الواضح، جسده تعامل السلطات الصحية مع مباراة الرجاء البيضاوي والمغرب التطو…