اعتقلت السلطات بمدينة خريبكة، اليوم الثلاثاء أحمد السعيدي، محامي بهيأة خريبكة، بأوامر من النيابة العامة، التي قررت اعتقاله وإيداعه بالسجن المحلي لوادي زم، وإحالته على المحكمة الابتدائية بأبي الجعد اليوم الثلاثاء، بتهمة إهانة موظف عمومي.

وجاء اعتقال المحامي، بعدما أنكر صلته بتسجيل صوتي لمكالمة الهاتفية أجريت خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو الماضي، تمحورت حول مراقبة قائد الملحقة الإدارية الأولى بأبي الجعد، لأحد الأوراش التي ما تزال في طور البناء في ملكية المحامي، والذي تضمن كلاما نابيا.

ونفى “أحمد السعيدي، في تصريحات لوسائل إعلام، إجراءه لمكالمة هاتفية مع رئيس ملحقة إدارية بالإقليم، مشيرا إلى أنه كان “ضحية تشهير من قبل القائد الذي وزع المكالمة المجهولة مصدرها، ونشرها على نطاق واسع”، غير أن الخبرة التقنية للدرك الملكي أظهرت بأن الصوت الوارد في التسجيل هو صوت المحامي المعني.

وسبق أن تلقى المحامي قرارا من المجلس التأديبي التابع للهيئة المحامين بمدينة خريبكة، بالتشطيب على إسمه بشكل نهائي مع النفاذ المعجل.

وجاء قرار التشطيب على إثر شكاية تقدم بها قائد بأبي الجعد، أمام وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية، ضد المحامي والعضو بالمجلس الجماعي بأبي الجعد، بتهمة “إهانة موظف عمومي”، في مكالمة هاتفية تتضمن كلاما نابيا في حق القائد ووالديه، ونعته بأوصاف جنسية وصفت بـ”القبيحة”.

يذكر أن وزارة الداخلية انتصبت طرفا في الملف دفاعا عن ممثلها بأبي الجعد وانتدبت فريقا من المحامين للترافع باسمها. ويتعلق الأمر بكل من النقيب عمر ودرا، رئيس جمعية هيآت المحامين بالمغرب، والمحاميان إبراهيم الراشيدي وحسن عيش، من هيأة البيضاء، والمحامي أنس السكتاني، من هيأة خريبكة.

التعليقات على اعتقال المحامي السعيدي على خلفية تسجيل صوتي “يسبُّ” فيه قائد بأبي الجعد والداخلية تنتصب طرفا في الملف مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

قرارات وزير الصحة أيت الطالب تُخرج الأطر الصحية للاحتجاج (صور)

انطلقت الوقفات الاحتجاجية التي دعت لها الجامعة الوطنية للصحة، التابعة للاتحاد المغربي للشغ…