طالبت التنسيقية المحلية لإزالة الحواجز من الحافلات العمومية بفاس، بعد اطلاعها على دفتر التحملات الذي يجمع بين مجلس المدينة وشركة “سيتي باص” المفوض لها تدبير قطاع النقل العمومي بالمدينة، مجلس المدينة بتحمل مسؤوليته في ضرورة تطبيق بنود ومقتضيات دفتر التحملات وإجبار شركة “سيتي باص” على الالتزام بما اتفقت عليه.

ودعت التنسيقية في بلاغ لها توصل “الأول” بنسخة منه، إلى “رفع الحواجز كليا من الحافلات التي يتكون منها أسطول الشركة مع ضرورة تجديد هذا الأخير وإبعاد الحافلات المهترئة لما تشكله من خطر محدق بالمستفيدين والمدينة”.

ونبهت التنسيقية إلى أن “استمرار الحواجز في ظل جائحة كورونا تشكل خطرا على سلامة وصحة المواطنات والمواطنين لملامستهم لها بشكل مستمر”.

كما طالبت بـ”توفير الحافلات بكل الخطوط بعدد ملائم لحاجيات المواطنات والمواطنين وإعفائهم من ضغوط الانتظار وتجنبيهم كل مشاكل الاكتظاظ”.
وفي نفس السياق كشف مصدر من التنسيقية، أن “هناك تعارضا بين ماهو متضمن في دفتر التحملات وواقع الحال، فيما يتعلق بحق ذوي الاحتياجات الخاصة في الولوج إلى الحافلات، من خلال البنذ 18، وبالتالي فإن وضع الحواجز في الحافلات هو أمر غير قانوني، وبالرغم من ذلك فإن الشركة تصر على عدم إزالتها”.

التعليقات على تنسيقية إزالة الحواجز من الحافلات العمومية بفاس تصرخ: وضع الحواجز متعارض مع دفتر الحملات مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بسبب “تلوث” الماء الصالح للشرب.. ساكنة حي “ليراك” بفاس تخرج في مسيرة احتجاجية

خرج العشرات من ساكنة حي ليراك بفاس اليوم الإثنين، في مسيرة، احتجاجاً على “تلوث”…