قالت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة نزهة بوشارب ، أمس الاثنين بالرباط ، أن الوزارة عملت على مواكبة المهنيين لاحتواء تداعيات الأزمة والولوج إلى التسهيلات وبرامج الدعم للتخفيف من وطأة هذه التداعيات، وكذا مواكبة الفاعلين للحيلولة دون توقف أوراشهم كلية أو لولوج بعضهم إلى التسهيلات التي اعتمدتها لجنة اليقظة من قبيل “ضمان أوكسجين” ومبادرة “انطلاق اوكسجين” ومساعدات الضمان الاجتماعي للعاملين المصرح بتوقفهم عن العمل.

وأوضحت بوشارب في معرض ردها على سؤال خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، حول “استراتيجية الوزارة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا بعد التخفيف ورفع الحجر الصحي”، أنه على الرغم من تعطل سلاسل الإمدادات بمواد البناء وتراجع مؤشر بيع الإسمنت ، تمكنت من ضمان استمرار العمل في قطاع البناء لما يزيد عن 20 في المائة من مجموع الأوراش، وإنتاج مواد البناء المتعلقة بالبرامج المدعمة التي تهم التدخل بالمباني الآيلة للسقوط في التزام صارم بالإجراءات الصحية.

وأضافت بوشارب أن الوزارة حرصت على حماية القطاع والتخفيف من حدة الانعكاسات، وذلك عبر مواكبة مهنيي القطاع في إطار لجنة مركزية لليقظة وتتبع مؤشرات تأثير الجائحة على مجموع الأنشطة والتوافق بشأن إجراءات التخفيف منها.

مضيفة أنه من بين ثمار هذا العمل المنتظم مع منظومة الإنتاج، إصدار “إعلان للتضامن الوطني” مع المهنيين بتاريخ 20 مارس 2020 بهدف الحفاظ على الوظائف، والتسريع بملفات طلب العروض كإجراء استباقي من أجل ربح الوقت والتمكن من مباشرة الأشغال فورا بعد رفع الحجر الصحي، وتحويل مبلغ يصل إلى 1.18 مليار درهم (118 مليار سنتيم)، في إطار الاتفاقيات المتعلقة بالبرامج الاجتماعية، خاصة منها محاربة السكن غير اللائق، وذلك لفائدة الفاعلين العموميين من أجل دعم المقاولات والحفاظ على مناصب الشغل.

التعليقات على “جائحة كورونا” .. وزارة التعمير والإسكان تخصص أزيد من 100 مليار سنتيم لدعم مقاولات البناء مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع قانون بتغيير المرسوم بقانون المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها

صادقت لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب، مساء اليوم الا…