وجه فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، سؤلا كتابيا لوزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، بشأن التضرر الذي لحق الفنانين الشعبيين بساحة جامع الفنا بسبب أزمة جائحة “كورونا”.

وتساءل فريق  حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين عن الاجراءات التي تعتزم وزارة الثقافة التعجيل بها لتقديم مشروع ثقافي بديل خاص بهذه الفئة، يواكب المرحلة الاستثنائية، ويوفر نظاما خاصا بهم يمكنهم من الحماية الاجتماعية كحق اساسي يجب توفيره لكل المواطنات و المواطنين.

وقال فريق “البيجيدي” في سؤاله إن “العطالة الاضطرارية التي تعيشها ساحة جامع الفنا جراء تفشي وباء كورونا، تسببت في تعميق الهشاشة التي يعشها ما يفوق 400 من الفنانين الشعبيين من حلايقية وحكواتيين، ومروضي الثعابين والنقاشات وغيرهم من اصحاب المهن المرتبطة بهذه الساحة، والذين ساهموا في اشعاعها وتصنيفها كتراث شفوي لا مادي، وذلك باعتبار الساحة مصدر رزقهم اليومي الوحيد، اضافة لغياب تغطية صحية لهذه الفئة، مشيرة الى أن التأثيرات المادية ستكون طويلة الامد عليهم وعلى أسرهم”.

 

 

التعليقات على وضعية فناني ساحة جامع الفنا تجر وزير الثقافة للمساءلة البرلمانية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أرباب تصبير السمك بآسفي: “إجراءات السلامة طبقت بشكل صارم خلال فترة الجائحة” والمستخدمون “يحظون بعناية خاصة على مستوى الصحة”

أكدت جمعية تصبير السمك بآسفي، اليوم الخميس، أن صناعة تعليب السمك تعد أحد الأنشطة “ال…