قامت السلطات الإسبانية صباح اليوم الجمعة، بترحيل 300 مغربي، من مدينة سبتة المحتلة، والذين كانوا عالقين منذ إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية، جراء انتشار جائحة “كورونا”.

وانطلقت عملية الترحيل صباح اليوم حيث قامت السلطات بعدما تم تحديد أسماء المغاربة الذين سيتم ترحيلهم، وتحديد عناوينهم وكل المعطيات المهم في العملية، قبل أن تتم عملية إركاب كل العالقين بداخل الحافلات،

وانطلقت العملية حوالي الساعة العاشرة صباحا، حيث عبر أول أربعين مغربي، رفقة أمتعتهم، وظلت العملية متتالية إلى أن عبر 300 مواطن.

وتم نقل المغاربة إلى المعبر عبر مجموعات، وفقا للتدابير الصحية المتخذة من قبل السلطات الاسبانية، حيث تم نقل مواطنين مغاربة إلى الحدود بسيارات خاصة وكذلك كبار السن أو ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومن المنتظر أن تستمر عملية ترحيل باقي العالقين في الأيام المقبلة، الذين قضوا شهرين بمدينة سبتة.

التعليقات على ترحيل 300 مغربي من سبتة بعد أزيد من شهرين على تواجدهم بسبب “كورونا” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بسبب جائحة “كورونا”.. حزب الطليعة يدعو العثماني إلى إلغاء الإحتفال بعيد الأضحى

دعا حزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي، إلى إلغاء الإحتفال بعيد الأضحى (دبح الأضاحي )، كاقت…