وقعت الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، على شراكة لتسهيل حصول اللاجئين وطالبي اللجوء على الرعاية الطبية بالمغرب.

وحسب بلاغ توصل “الأول” بنسخة منه، جاءت هذه المبادرة لدعم الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء التي انطلقت في شتنبر2013 تحت التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتابع البلاغ، أن هذه المبادرة تسعى إلى تعزيز إمكانية حصول اللاجئين وطالبي اللجوء على الرعاية الصحية. كما تندرج هذه المبادرة في إطار مكافحة المملكة المغربية لفيروس كورونا.

وأكد البلاغ أن الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، تشارك في مهمة نبيلة تتمثل في توفير الخدمات الطبية للسكان الضعفاء، بما فيهم اللاجئين.

وتتعهد الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء بدعم اللاجئين وطالبي اللجوء، حيث تلتزم بتوفير فحوصات طبية في مختلف الاختصاصات – بما فيها علم النفس، من طرف أطباء متطوعين.

إضافة إلى ذلك، تتعهد الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء بتأييد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في إبرام الاتفاقيات مع العيادات والمختبرات المغربية، ومنح اللاجئين أدوية بالمجان. صرح الدكتور محمدين بوبكري رئيس الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء: » تندرج هذه العملية في إطار الروح التضامنيةالمتعلقة بالظرفية الراهنة، وما بعدها أيضا.

كما أعلن فرانسوا ريبي دايكا ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب، قائلاً حسب ذات البلاغ : إن توقيع هذه الشراكة يعد عملا تضامنيا ملموسا في إطار الرؤية الشاملة التي تتميز بها الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، نظرا أن اللاجئين وطالبي اللجوء والذي يعتمد معظمهم على وظائف يومية مأجورة في القطاع غير المنظم، متواجدون اليوم في وضعية جد هشة.

التعليقات على شراكة بين الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتسهيل حصول اللاجئين وطالبي اللجوء على الرعاية الطبية بالمغرب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

القيادي الاتحادي عبد المقصود الراشدي “يقلب الطاولة” على لشكر ويصف بيانه بـ”المهزلة” بعد تجاهله باقي المواقف المعبر عنها

يبدو أن صراعات الاتحاديين لا تنتهي، فبالرغم مما تسرب من كواليس الاجتماع الأخير للمكتب السي…