وجهت إطارات نقابية بقطاع الصحة في مدينة القنيطرة، رسالة مفتوحة إلى عامل إقليم القنيطرة حول إصدار مندوب الصحة بالإقليم لمذكرة تمنع الموظفين من التواصل المباشر معه.

واستغربت النقابات في رسالتها التي تحصل “الأول” على نسخة منها، اتخاذ المندوب لهذا القرار، على الرغم أن المفروض في هذا المسؤول أن يقود خلية الأزمة وينسق تدخلاتها ويقود التخطيط الميداني لتنزيل المخطط الوطني لرصد و تتبع و الحد من إنتشار فيروس كورونا.

ووصفت النقابات الموقعة على الرسالة، وهي كل من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، ما قام به المندوب بـ”التصرفات اللامسؤولة”، حيث اعتبرته “لم يكلف نفسه عناء التواصل مع الشغيلة وتنويرها بالمستجدات وأختار التقوقع داخل مكتبه المكيف منذ بداية الأزمة، كما أنه لم يحضر إلى جانب عامل إقليم القنيطرة لرفع الحجر على حي بأكمله وذلك في التفاتة إنسانية بمدلول كبير،أيضا لم يؤازر موظفي مركز صحي ولم يستقبلهم بعدا كشفت التحاليل المخبرية خلوهم من المرض مما شكل نقطة إحباط في نفوس وعزيمة مهنيي الصحة بالإقليم”.

ودعت الإطارات النقابية إلى “التدخل العاجل للحد من عبث وتجاوزات هذا المندوب الذي أصبح العمل معه يؤرق نفسية المهنيين و ذلك لتفادي الاحتقان بالإقليم”.

كما طالبت بفتح تحقيق في “الهبات التي توصل بها المندوب، والتي تتكدس داخل مكتبه أو السيارتين التي وضعتهما شركة رهن إشارة مندوبية الصحة ويحتفظ بمفاتيحهما دون أن تستفيد من خدماتهما”. يؤكد نص الرسالة.

التعليقات على في زمن “كورونا”.. مندوب الصحة بالقنيطرة يختار الانزواء في مكتبه ونقابات توجه رسالة إلى عامل الإقليم للتدخل مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جبهة إنقاذ “سامير” تدعو إلى طرح مشروعي مقترحي قانون لتأميم المصفاة وتنظيم أسعار المحروقات على البرلمان والتصويت عليهما

دعت جمعية الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، جميع الأحزاب السياسية والمركزيات…