تفاجأ أطر الصحة بمستشفى الغساني بفاس، باستلام مواد معقمة ومطهرة لفائدة الممرضين وتقنيي الصحة والمهنيين، من قبل المديرية الجهوية للصحة بفاس مكناس، “لا تستجيب لمعايير الجودة”.

و أكد حبيب كروم رئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، في اتصال هاتفي، مع موقع “الأول”، أن هذه الأطر الصحية بالمستشفى المذكور، تفاجأت أول أمس الثلاثاء، بهذه المواد التي لا تستجيب للشروط والمعايير المتعارف عليها، والتي تم استقدامها عبر صفقة قامت بيها المديرية مع إحدى الشركات.

واستغرب كروم، اقتناء هذه المواد التي يبدو أنها صنعت بشكل تقليدي، على الرغم من أن وزارة الصحة ضخت مبالغ مالية مهمة من صندوق تدبير جائحة كورونا، “الشيء الذي يطرح علامة استفهام حول اقتناء المديرية الجهوية لهذه المواد من الشركة المتعاقد معها، الشيء الذي يعتبر فضيحة بكل المقاييس”.

ودعت الجمعية المغربية لعلوم التمريض و التقنيات الصحية، وزارة الصحة، إلى فتح تحقيق حول الصفقة التي أبرمتها المديرية الجهوية للصحة فاس مكناس، مع إحدى الشركات بغرض اقتناء مواد معقمة، مشددة على أنها “لا تستجيب لأدنى شروط و معايير الجودة”.

وقالت الجمعية في بلاغ لها، أن القائمين على شؤون مصلحة التخزين بمستشفى الغساني بفاس تفجاؤوا في مرحلة استلام هذه المواد، التي هي عبارة عن مواد معقمة و مطهرة ( gel hydro alcoolique, produits de désinfections ) لتعقيم غرف مرضى كوفيد19 و سوائل للتطهير لفائدة الممرضين و تقنيي الصحة و المهنيين عامة، “كونها لا تستجيب لادنى شروط و معايير الجودة، ما يطرح عدة تساؤلات حول نوعيتها و صلاحيتها و محتويتها و مكوناتها و مصادرها”، تضيف الجمعية.

وأكدت الجمعية أنه بعد توالي الانتقادات واحتجاج الأطر الصحية، قام المدير الجهوي للصحة والشركة بسحب هذه المواد على وجه السرعة، إلا أن الخبر “انتشر كالنار في الهشيم وسط فئة الممرضين و تقنيي الصحة و الشغيلة بصفة عامة، التي اعتبرت مكونات الصفقة من صنع و إنتاج تقليدي لا يستجيب إلى الشروط و المعاير المتوفرة و المطلوبة في المواد المطهرة و المعقمة الطبية، فضلا على أن قيمتها المادية جد مكلفة لصندوق تدبير جائحة كورونا”.

وشجبت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، في بلاغها ما وصفته بـ”السلوك الناجم عن تجار الأزمات”، كما نددت بـ”الاستهتار بصحة و حياة الممرضين و تقنيي الصحة”، داعية وزير الصحة إلى “فتح تحقيق و تدقيق عاجل في الصفقة المبرمة بين المديرية الجهوية للصحة بفاس مكناس و الشركة المشار اليها، لمعرفة مصادر هذه المواد التي تم رفضها والتي تهدد حياة الأطر التمريضية و الطبية و المرضى على حد سواء، و ماهي حيثيات و ملابسات هذه الفضيحة”.

 

التعليقات على فضيحة.. أطر مستشفى الغساني بفاس يطالبون بالتحقيق في صفقة اقتناء مواد تعقيم “لا تستجيب لشروط و معايير الجودة” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جبهة إنقاذ “سامير” تدعو إلى طرح مشروعي مقترحي قانون لتأميم المصفاة وتنظيم أسعار المحروقات على البرلمان والتصويت عليهما

دعت جمعية الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، جميع الأحزاب السياسية والمركزيات…