وجهت المستشارة البرلمانية بمجلس المستشارين، نائلة التازي، عن فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب بمجلس المستشارين، سؤال شفهيا لوزير الصحة، حول “استراتيجية الوزارة لتطوير صناعة الأدوية والمواد الشبه الطبية لضمان استقلال القرار الدوائي والصحة” بالمغرب.
وقالت المستشارة التازي في نص السؤال الشفهي، الذي اطلع “الأول” على نسخة منه، أن هذه الأزمة التي يمر منها المغرب، قد أوضحت لنا أنه يتوفر على قدرات و إمكانيات إنتاجية واعدة للنهوض بالصناعة الوطنية.

وأضافت المستشارة أن المغرب، كان ينتج فقط 20 بالمائة من حاجياته الداخلية من الكمامات ويستورد 70 بالمائة من هذا المنتوج الصحي الذى أصبح ضروريا اليوم، وفي مواجهة جائحة كورونا، إستطاع المغرب تغطية 100 بالمائة من حاجياته من الكمامات بفضل إنخراط مجموعة من مقاولات قطاع النسيج في هذه الحملة التضامنية. لقد إشتغلت ليلا و نهارا بإلتزام عمالها وأطرها، لتلبية نداء الوطن و تغطية احتياجتنا، في زمن وجيز.
واعتبرت المستشارة أن الصناعة الوطنية “هي السبيل الأساسي لتوفير احتيجاتنا و هذا يدعونا إلى التفكير في سن سياسات جديدة للنهوض بها أكثر وجعلها رائدة على المستوى الدولي”، مضيفة أن “الظروف الحالية أبانت على أن الجوائح و الأوبئة هي إشكالات واردة لها القدرة على زعزعة الإقتصادات و الأنظمة الصحية العالمية. إن هناك علاقة سببية بين الصحة العمومية و الإزدهار الإقتصادي”.

وشددت التازي على أنه قد “حان الوقت لنشتغل بجدية على تقوية صناعة الأدوية الوطنية واستغلال قاعدتها الإنتاجية و تنزيلها في النموذج التنموي الجديد”، مؤكدة أن الحل الوحيد لضمان أمننا الصحي والدوائي، هو “وضع خطة إستراتيجية حكومية ناجعة لتطوير آليات الإنتاج الصحي. و ذلك من خلال إقرار “نظام للمؤسسات الصيدلانية الصناعية”.

التعليقات على نائلة التازي تطالب وزير الصحة بإعداد استراتيجية لصناعة الأدوية لضمان “استقلال القرار الدوائي والصحة” للمغرب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جبهة إنقاذ “سامير” تدعو إلى طرح مشروعي مقترحي قانون لتأميم المصفاة وتنظيم أسعار المحروقات على البرلمان والتصويت عليهما

دعت جمعية الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، جميع الأحزاب السياسية والمركزيات…