أكد محمد اليوبي مدير مكافحة الأمراض والأوبئة بوزارة الصحة، مساء اليوم، أن جل الحالات التي يتم تسجيلها مؤخرا، تتم عبر التتبع الصحي للمخالطين.

وأوضح اليوبي أن التحريات الوبائية تفيد بانتقال الفيروس من المرضى إلى مخالطيهم أو تعرضهم جميعا إلى نفس مصدر العدوى، حيث تؤكد الأرقام بأن من بين 8600 مخالط تم تتبعهم تم اكتشاف 445 حالة مؤكدة ضمن هذا التتبع.

وشدد ذات المتحدث على أنه وجب التذكير مجددا بوجوب احترام قواعد الوقاية الأساسية، سواء خارج البيوت أو داخلها، خاصة غسل اليدين بتكرار وكذلك الإجراءات الحاجزة للفيروس.

وأضاف أن هذه الإجراءات تتمثل في ارتداء الكمامة وهو إجراء يزيد من عرقلة انتقال فيروس والحد من انتشاره، مشددا أنه “ليس مجرد إجراء عبثي تم اتخاذه، فنوصي الجميع باتباع هذه القواعد ومزيدا من الحيطة والحذر إلى أن تمر هذه الأزمة”.

التعليقات على اليوبي: ارتداء الكمامات ليس إجراءا عبثيا تم اتخاذه ويجب احترام قواعد الوقاية إلى أن تمر الأزمة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جبهة إنقاذ “سامير” تدعو إلى طرح مشروعي مقترحي قانون لتأميم المصفاة وتنظيم أسعار المحروقات على البرلمان والتصويت عليهما

دعت جمعية الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، جميع الأحزاب السياسية والمركزيات…