أقدم سجين استفاد من العفو الملكي، مؤخرا، على وضع حد لحياته، مساء أمس الإثنين 06 ابريل الجاري، بعدما ألقى بنفسه من سطح منزله، الموجود بحي “بن ديبان”، بمدينة طنجة.

وأفادت مصادر محلية أن السجين السابق البالغ من العمر 28 سنة ، فاجأ أسرته بإقدامه على إنهاء حياته، بعد عودته من لقاء مع اصدقائه، مرجحة أن يكون قد تناول مخدرات مهلوسة تسببت له في هلوسات، وضع على إثرها حدا لحياته بطريقة مأساوية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المنتحر،  كان قد سجن بعقوبة 5 سنوات ، أمضى منها أربع سنوات قبل أن يستفيد من العفو الملكي ويغادر أسوار سجن “ساتفيلاج” بطنجة مساء الأحد.

وفور علمها بالواقعة، انتقلت إلى عين المكان العناصر الامنية، وعناصر الوقاية المدنية، وتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات في مستشفى دوق دي طوفار، بإشراف مباشر من النيابة العامة المختصة، فيما تم فتح تحقيق للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة.

التعليقات على انتحار مستفيد من العفو الملكي بعد يوم من مغادرته السجن مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العيون.. فتح تحقيق حول اتهامات لضابط بتلقي الرشوة والتواطؤ مع شبكة للاتجار في المخدرات

فتحت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء ال…