قالت “اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين” إن العفو الملكي الصادر اليوم الأحد 05 أبريل الجاري في حق 5654 سجينا، شمل مدانين بقانون مكافحة الإرهاب.

وأكدت اللجنة في بلاغ لها، اطلع “الأول” على نصه، أنها “توصلت بمعطيات تفيد بأن عفو اليوم قد شمل ملف المعتقلين الإسلاميين، لكن إلى حد الساعة لم يتم حصر عددهم، نظرا للإجراءات الصحية المرافقة لمسطرة العفو، إذ يتم نقل جميع المفرج عنهم عبر حافلات لإخضاعهم للفحص الطبي”.

وكانت وزارة العدل قد أعلنت في الساعات الأولى من اليوم الأحد، أن الملك محمد السادس أصدر عفوا لفائدة 5654 سجينا، وأصدر أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية والإصلاحية من انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وأوضح البلاغ أن المعتقلين المستفيدين من هذا العفو تم انتقاؤهم بناء على معايير إنسانية وموضوعية مضبوطة، تأخذ بعين الاعتبار سنهم وهشاشة وضعيتهم الصحية، ومدة اعتقالهم، وما أبانوا عنه من حسن السيرة والسلوك والانضباط طيلة مدة اعتقالهم.

كما ذكر المصدر أنه اعتبارا للظروف الاستثنائية المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية، وما تفرضه من اتخاذ الاحتياطات اللازمة، فإن هذه العملية سيتم تنفيذها بطريقة تدريجية.

وتنفيذا للتعليمات الملكية فإن المستفيدين من العفو الملكي سيخضعون للمراقبة والاختبارات الطبية، ولعملية الحجر الصحي اللازمة في منازلهم، للتأكد من سلامتهم.

التعليقات على العفو الملكي يشمل معتقلين إسلاميين أبانوا عن حسن سلوك طيلة مدة اعتقالهم مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

التقدم والاشتراكية يعلن تضامنه مع الاحتجاجات في أمريكا ويحذر من النكوص عن المكتسبات الديمقراطية

أعرب حزب التقدم والاشتراكية عن تضامنه مع الاحتجاجات المتصاعدة التي تعرفها الولايات المتحدة…