غادرت مستشفى سانية الرمل بتطوان، ظهر اليوم الخميس، أول حالة شفاء من فيروس كورونا المستجد بمدينة تطوان بعدما تماثلت المصابة للشفاء التام وفق نتائج التحليلات المخبرية والسريرية.

وكانت المصابة قد ولجت إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان يوم 20 مارس المنصرم، بعد تأكد إصابتها رفقة زوجها، بفيروس (كوفيد 19) مباشرة بعد عودتهما إلى أرض الوطن من دولة أجنبية.

ويذكر أن المصابة تبلغ من العمر 68 سنة وتعاني من مرض مزمن، إلا أنها تفاعلت بشكل إيجابي مع العلاج المقدم لها، فيما هناك حالات أخرى في طريقها إلى الشفاء التام من فيروس كورونا المستجد، حيث يتوقع أن تغادر المستشفى خلال الأيام المقبلة.

وتعد الحالة المعلن عليها بمدينة تطوان ثاني حالة تماثلت للشفاء على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، التي بلغ عدد المصابين بها إلى حدود الساعة الواحدة بعد الزوال من اليوم الخميس 45 حالة إصابة مؤكدة.

التعليقات على تطوان.. شفاء سيدة مسنة من فيروس “كورونا” ومغادرتها للمستشفى مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المحامي محمد كرم العالق بإسبانيا يكتب: العالقون المغاربة بالخارج.. حكومة العثماني أو منطق من لا منطق له؟!

محمد كرم (محام بهيئة الدار البيضاء) أنا واحد من العالقين بالأندلس منذ القرار المفاجئ المتخ…