بعد الجدل الواسع الذي أثارته مطالبتها الحكومة بالاستفادة من أموال صندوق مواجهة جائحة “كورونا في وقت كان ينتظر منها المساهمة بدورها فيه وتخفيف أعباء المصاريف على العائلات المغربية في إطار زخم التضامن الوطني إثر الظرف الحرج الذي تعرفه المملكة، عادت رابطة التعليم الخاص بالمغرب لتعلن عن الشروع في المرحلة الثانية من التبرع للصندوق المذكور، بعد تجاوز المنخرطين بفروعها للمبلغ المحدد في المرحلة الأولى 200 مليون سنتيم.

كما دعت الرابطة إلى تعبئة كافة المؤسسات المنخرطة بمختلف فروعها، لتقديم مزيد من التبرعات والاستجابة لحملة التبرع بالدم نظرا للنقص الذي تعرفه مراكز تحاقن الدم.

الرابطة أصدرت بلاغا ثالثا، توصل “الأول” بنسخة منه، أوضحت فيه أنها “تلتزم بدورها المتواصل والمتجدد لحماية المدرسة المغربية والارتقاء بها وضمان الاستقرار والاستمرارية لكافة أطرها الإدارية والتربوية ومستخدميها، في إشارة منها لطمأنة العاملين بالقطاع الخاص عن غياب أي نية لتوقيفهم عن العمل وعدم صرف رواتبهم خلال هذه الفترة الحرجة”.

كما أعربت عن “التنويه بأمهات، آباء وأولياء التلاميذ على تفاعلهم مع التوجيهات والإرشادات الهادفة الى تحصين المجتمع المدرسي من الفيروس والحد من انتشاره، وحرصهم على مواكبة أبنائهم للبرامج التعليمية ،ولدروس الدعـم التربوي عن بعد”.

وجددت بالمناسبة “دعمها وإسهامها في المجهود الوطني لمحاربة الوباء والوقاية منه، إلى جانب الحكومة تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس”.

التعليقات على رابطة التعليم الخاص تتعهد بمزيد من الدعم لصندوق “كورونا” وتدعو منخرطيها إلى التبرع بالدم مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

ظهور بؤر عائلية لفيروس “كورونا” في المغرب واليوبي يشدد على ضرورة التقيد بإجراءات الحجر الصحي

أصبحت معظم حالات الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد في المغرب، محلية. ذلك ما كشف …