شرع المجمع الشريف للفوسفاط بموقع الكنتور باليوسفية، على امتداد الأسبوع الجاري، في تأهيل المستشفى الإقليمي للا حسناء باليوسفية، وذلك مساهمة منه في الجهود الوطنية المبذولة للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد (كوفيد-19).

وانخرط متطوعو برنامج “آكت فور كميونيتي” التابع للمجمع بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للصحة، في العديد من الإصلاحات وأشغال الصيانة بمختلف أجنحة المستشفى الإقليمي. وشملت هذه الإصلاحات الصيانة الكهربائية وطلاء الجدران وأشغال الترصيص، بالموازاة مع تزويد المستشفى بتجهيزات طبية، وتجهيزات التعقيم والتنظيف اللازمين وأسطوانات الأكسجين. من جهة أخرى، يواصل المجمع تنظيم حملة واسعة للتعقيم وتطهير جميع أجنحة المستشفى ومجموعة من المراكز الصحية بإقليم اليوسفية، للمحافظة على صحة المواطنين وتأمين سلامتهم.

إلى جانب ذلك، نظم متطوعو البرنامج حملات تحسيسية واسعة باستعمال مكبرات الصوت، جابت مختلف أحياء مدينة اليوسفية، لدعوة ساكنة المدينة للمكوث في مقرات سكناها تجنبا لانتشار فيروس “كورونا”.

كما انخرط المجمع في دعم عملية التعليم عن بعد حيث وضع المجمع الشريف للفوسفاط مقر ومعدات مدرسة البرمجة الرقمية “يوكود”، تحت تصرف المديرية الإقليمية للتربية الوطنية باليوسفية من أجل إنتاج وبث موارد تعليمية رقمية لفائدة المتمدرسين.

وتندرج هذه المبادرات في إطار الجهود التي يقودها المجمع الشريف للفوسفاط بموقع الكنتور، من أجل خدمة الساكنة ومواكبة التطورات في مكافحة هاته الجائحة.

التعليقات على تأهيل المستشفى الإقليمي للا حسناء باليوسفية لمواجهة جائحة “كورونا” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

محاربة تداول “الكاش”.. الجواهري يدعو إلى تسريع الأداء عبر الهاتف النقال

دعا والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، اليوم الثلاثاء، إلى تفعيل بالأداء عبر الهاتف الن…