“التفكير في برنامج تنموي شامل لإقليم أسا الزاك بعيدا عن الحلول الترقيعية”، كانت هذه خلاصة المذكرة المطلبية التي تقدم بها رئيس المجلس البلدي لإقليم آسا الزاك، النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حامدي وايسي، إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على هامش زيارة الوفد الحكومي نهاية الأسبوع الماضي جهة كلميم واد نون.

وتَحدَّث رئيس المجلس البلدي لآسا الزاك في مذكرته المعروضة على أنظار رئيس الحكومة عن حساسية الإقليم ومعيقات تحقيق التنمية فيه، كما بَسَط فيها بإسهاب مشكل الاستدامة ومشكل التأثيرات المناخية وعوامل التعرية، قائلا إنه “مع توالي سنوات الجفاف، أصبح اقتصاد الإقليم يعيش وضعية صعبة باعتبار هذه المدينة لا تتوفر على أدنى إمكانيات اقتصادية، ولا تحظى إلا بالنذر القليل من الإعانات المخصصة من طرف الدولة لجهة الصحراء، نظرا لحداثة استقرار أغلب ساكنتها مع ما يفرضه من استمرارية في الأنماط والقيم والعادات والتقاليد المرتبطة بالبادية”.

وأكد النائب البرلماني ذاته أن الإقليم الذي يقع على خط التماس مع الجزائر وموريتانيا وهو أول نقطة تلاقي مع المنطقة العازلة ومع مخيمات تندوف، يعيش وضعا اقتصاديا واجتماعيا صعب، في ظل ظروف مناخية صعبة، مبرزا جملة من المقترحات التي تعد، بحسبه، مدخلا لبلورة مشاريع عمومية تنموية تخلق دينامية اقتصادية واجتماعية بالإقليم؛ في طليعتها ضرورة إنشاء كلية متعددة التخصصات، ورفع حصة الجماعات الترابية من الضريبة على القيمة المضافة، رفع حصة الإقليم من بطائق الإنعاش الوطني، والعمل على توسيع فرص الاستفادة من التشغيل الذاتي وسط تفشي البطالة به.

كما طالب بإحداث مشتل لإنتاج شجر الطلح بتنسيق مع معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة، وإحداث معهد تكوين الممرضين والممرضات، ثم التعجيل بتوزيع المنازل على مستحقيها بجماعات الإقليم.

وفي قطاع الفلاحة الذي يعد نشاطا مركزيا بالإقليم، دعا المصدر ذاته إلى دعم الإقليم بحصة كبيرة من الأعلاف وشاحنات صهريجية لسقي المواشي وشاحنات لنقل الأعلاف، فضلا عن إحداث مركز وطني لتطوير وتحسين نسل الإبل بالإقليم.

أما بخصوص قطاع السياحة، فقد همت المطالب إعادة هيكلة واحات الإقليم بما يحميها ويجعلها وجهة سياحية تساهم في توفير فرص العمل للشباب، علاوة على إحداث معهد للتكوين في الإرشاد السياحي بالإقليم.

بالموازاة مع ذلك، أورد الفاعل السياسي ضرورة تأهيل “قصر آسا” كمعلمة تاريخية وثقافية وسياحية، وبناء قرية رياضية بآسا وبناء ملعب لكرة القدم بالزاك وإحداث حلبة لسباق الهجن وإحداث مدرسة لألعاب القوى ودعم الفرق الرياضية ونوادي كرة القدم والنادي النسوي الرياضي.

وفي قطاع الصناعة التقليدية، طالب حامدي وايسي، ببناء قاعة للعروض بآسا ووبناء  مجمع الصناعة بمواصفات على غرار مجمعات مراكش أو فاس، إلى جانب فتح مجمع الصناعة التقليدية بالزاك.

وشدد رئيس المجلس البلدي لإقليم آسا الزاك، حامدي وايسي، على أن هذه المقترحات “تشكل مدخلا لإنصاف الإقليم وإنصاف جزء مهم من المواطنين، في ظل التحديات الأمنية والسياسية التي تسائل مجهودات وقدرات الدولة على طرق التنمية”.

وحلَّ بعد زوال الجمعة الفارطة وفد حكومي برئاسة رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بمدينة كلميم في زيارة رسمية لجهة كلميم واد نون، عقد فيها الوفد الحكومي جلسات عمل مع منتخبي الجهة ورؤساء الإدارات الترابية، وذلك بناء على توجيهات ملكية من أجل التواصل المباشر مع المواطنين، والاطلاع عن قرب على الإشكالات التنموية وتتبع سير مختلف الأوراش قيد الإنجاز، كما اندرجت في إطار التنزيل الفعلي لورش الجهوية المتقدمة.

التعليقات على على هامش زيارة الوفد الحكومي.. رئيس المجلس البلدي لأسا الزاك يقدم مذكرة مطلبية إلى العثماني تطالب بالتنمية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المغرب.. حصيلة المتعافين من “كورونا” ترتفع إلى 30 والوفيات إلى 44

بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من “كوفيد 19” بالمغرب، إلى حدود الساعة السا…