طالب المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة التايعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بفتح تحقيق فوري وعاجل، في وفاة ممرضة التخدير الشابة رضوى لعلو، بسبب النقل الصحي للمرضى، على إثر حادثة سير وهي على متن سيارة الإسعاف في مهمة نقل مريضة، التي توفيت أيضاً، من مستشفى أسا إلى المستشفى الجهوي بأكادير، أصيب خلالها السائق بجروح.

واعتبر المكتب الوطني في بيان توصل “الأول”  بنسخة منه، “أن ما وقع، هو نتيجة أولا، أسباب وصفها بـ”بالنيوية”، ترتبط بـ”غياب الإرادة السياسية لجعل الصحة أولوية، واستمرار الدولة في توجهها بالتخلي عن دورها الأساسي في رعاية المرفق العام”، وضمان يضيف بيان النقابة، ” خدمات عمومية جيدة وعلى رأسها قطاع الصحة”، بشكل، متكافئ مجاليا واجتماعيا، ونتيجة ثانيا، عدم توفر الإمكانات والتجهيزات الأساسية بالمؤسسات الصحية الإقليمية والجهوية، وعدم توفير شروط العمل اللائق للمهنيين، وبعدد كافي لتقديم العلاج، والعناية اللازمة للمواطنين في عين المكان بدون الاضطرار إلى نقل المرضى إلى مؤسسات خارج الجهة.

واعتبرت النقابة الوطنية للصحة، أن حادثة وفاة الممرضة، هي نتيجة كذلك، لما أسمته في بيانها، “استمرار الدولة في التقسيم الضمني لمغرب نافع وغير نافع”، والاكثار من الكلام عن الجهوية المتقدمة دون أثر يذكر على المعيش اليومي للمواطن.

وساءل المكتب الوطني للصحة في بيانه، وزارة الصحة حول أسباب الحادثة المؤلمة التي ذهبت ضحيتها الممرضة، مبرزا في السياق ذاته، أنه بالإمكان تفادي وقوع مثل هذه الحوادث المميتة في حق المهنيين الذين يُكلَّفون بنقل المرضى أو مرافقتهم.

التعليقات على النقابة الوطنية للصحة تطالب بفتح تحقيق في وفاة الممرضة رضوى لعلو مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بث مباشر.. مستجدات انتشار فيروس “كورونا” بالمغرب