توجه المحامي عبد الفتاح زهراش، عضو دفاع الشابة ليلى، في قضية علاقتها بالمحامي الطهاري وزوجته المحامية الإبراهيمي، بشكاية إلى نقيب المحامي بالدار البيضاء، ضد دفاع  المحاميين الزوجين، بعد  الملاسنات التي شهدتها جلسة المحاكمة يوم الإثنين الماضي والتي انتهت بانسحاب دفاع ليلى.

وقال المحامي زهراش في شكايته “وبعد ،فعلاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه ،يؤسفني إخبار سيادتكم بوقائع تعرضي للسب والقذف والاهانة في جلسة علنية بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء يومه الاثنين 17/2/2020 على الساعة الثانية زوالا ضد بعض الزملاء –وهم قلة-من هيئة المحامين بالبيضاء في الملف الجنحي التلبسي عدد 569/2103/2020 المتعلق بقضية السيدتين ليلى وكريمة الصرغاني ضد الأستاذين المحترمين محمد طهاري وفاطمة الزهراء الإبراهيمي بصفتهما الشخصية وليس المهنية”.

وتابع زهراش “حيث انه بعد مرافعتي في الملف ولما تناولت الكلمة في إطار التعقيب بكل أدب واحترام للمحكمة وسائر الزملاء ركزت مرافعتي على إثارة قضية معترضة –المادة 258 من قانون المسطرة الجنائية مع ملتمس إرجاء البت لغاية فصل المحكمة الاجتماعية في دعوى النسب الناتج عن الخطبة طبقا للمادة 156 من مدونة الأسرة،وفوجئت وأنا بمعرض التعقيب بمقاطعة بعض الزملاء من الطرف المدني بوابل من السب والقذف والاهانة في شخصي وللأستاذ الهيني “أنه أبو لهب ،انه أبو لهب ..والتخربيق هذا ،غنجريو عليهم ،يمشيوا يلعبو…وعبارات أستحيي أن أنقل مضمونها “مما اضطر المحكمة لرفع الجلسة”.

وأضاف امحامي زهراش “لما تواصلت بعدئذ،وانسحبت وباقي الزملاء وبقي ذ الهيني لوحده في القاعة من هيئة الدفاع المتهمين نعتني الأستاذ النقيب بوعشرين ونعت جميع هيئة دفاع المتهمتين بكونهم “دخلاء””شكون يكونوا هذوا ما محترمينش،ماعندهمش أخلاق” في الوقت الذي يمتدح في موكلته في وصف أقرب للأنبياء،شن هجوما لاذعا علي واصفا إياي بأقدح النعوت والأوصاف،تحت نظر وبصر المحكمة وكل الحضور ،وبعض الزملاء الذين صفقوا لمداخلته وهللوا بها ” وصرحوا “يمشي يلعب ،هذو ممحترمينش” وانسحب الجميع،بعد استحالة توفير أجواء صحية وملائمة لممارسة مهنية سليمة وراقية تحترم مجلس القضاء وأطراف الخصومة وهيئة الدفاع،لاسيما بعد الهجوم المتكرر للمطالبة بالحق المدني الأستاذة فاطمة الزهراء الإبراهيمي على المتهمتين واستفزازهما وعلي شخصيا ومقاطعة جميع الزملاء من هيئة الدفاع والتهكم عليهم بعبارات غير لائقة حولت معها المعنية الجلسة إلى ساحة حرب وخصام شخصي “.

وقال زهراش في شكايته “سيدي النقيب يمكنكم التأكد من صدق شكايتي بالاستماع لجميع الأطراف وإجراء بحث في الموضوع وطلب إحضار الكاميرا الموجودة بقاعة الجلسة لمعاينة المساس بالأخلاقيات المهنية بشكل خطير وفظيع لأنه لم يبق إلا تعريضنا للضرب والجرح كما ورد في تدوينات فايسبوكية للبعض من الزملاء الذين يكررون نفس التدوينات الفايسبوكية في الجلسة على مرآى ومسمع من الجميع بمن فيهم الصحفيين ،ولم يقتصر الأمر على الجلسة بل امتد لبهو المحكمة دون اكتراث بأبسط القواعد والأخلاق المهنية”.

وشهدت جلسة محاكمة ليلى المتابعة بـ”المشاركة في الخيانة الزوجيةو الفساد”، تلاسناً وصخباً بين دفاع أطراف القضية، مما دفع دفاع ليلى إلى الإنسحاب، فيما تعقد اليوم الأربعاء، جلسة أخرى من المحاكمة بالمحكمة الزجرية عين السبع.

التعليقات على بعد إنسحابه من جلسة المحاكمة.. زهراش عضو دفاع ليلى المتهمة بـ”الخيانة الزوجية” يشتكي نقيب المحامين لهذا السبب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. سحب منخفضة وكتل ضبابية

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة اليوم الجمعة، أن تتشكل سحب منخفضة مرفوقة بكتل…