أعفى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، المدير الإقليمي للتعليم بمولاي يعقوب من جميع المهام الإدارية التي كان يتقلدها على رأس المديرية.

هذا القرار الذي اتخذ عقب زيارة كان أمزازي قد قام بها شهر أكتوبر الفارط، استند إلى تقارير سوداء أعدتها المفتشية العامة للوزارة، رصدت فيها جملة من الاختلالات في التسيير والتدبير، أجملها أمزازي في تسع نقاط، حسب وثيقة قرار الإعفاء التي يتوفر “الأول” على نسخة منها.

وسجل أمزازي ضمن مراسلته أن المسؤول المُعفى، عبد الله الغول، لم يكن مكترثا بالمسؤولية المنوطة به في مجال تدبير الممتلكات المنقولة وغير المنقولة والموضوعة تحت تصرف المديرية الإقليمية، إضافة إلى غياب الفعالية والجدوى اثر تكراره للأخطاء في عدد من طلبات العروض مما يعرضها للرفض من حيث الشكل من طرف مراقب الدولة، ويفوت على المديرية فرص الاستفادة من الميزانية التي تجهد الوزارة نفسها لتوفيرها كل سنة.

كما وجَّه وزير التربية الوطنية للمدير الإقليمي للتعليم بمولاي يعقوب، اتهامات بعدم الالتزام بالبرنامج الزمني الأسبوعي المحدد لتقديم الوضعيات المحسباتية، فضلا عن صعف الالتزام بالبرنامج والأداء، مما يؤثر على البرامج المادية الاقليمية وعلى النجاعة الجهوية.

موازاة مع ذلك، سجل أمزازي ضمن صك الإعفاء عدم أداء المديرية مستحقات الأغيار مما يسبب تراكم الباقي أداؤه سنة بعد أخرى، ناهيك عن انعدام التواصل الفعال مع الشركاء وعدم الاهتمام بتدبير التجهيزات المدرسية على مستوى الاستقبال والتخزين والتوزيع والجرد.

وقد تقرر أن يتولى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية بجهة فاس مكناس، محسن الرواق، مهمة تسيير شؤون المديرية الإقليمية بمولاي يعقوب، إلى حين تعيين مدير إقليمي جديد يعوض المدير الإقليمي المعفى من مهامه.

التعليقات على أمزازي يعفي المدير الإقليمي للتعليم بمولاي يعقوب من مهامه بسبب ارتكابه “اختلالات” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المغرب.. حصيلة المتعافين من “كورونا” ترتفع إلى 30 والوفيات إلى 44

بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من “كوفيد 19” بالمغرب، إلى حدود الساعة السا…