دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اأجهزتها المحلية و القطاعية إلى الانخراط بقوة و بفعالية في مبادرات الجبهة الاجتماعية المغربية، و الحضور بكثافة في الوقفات الاحتجاجية المحلية يوم 20 فبراير 2020 وتعبئة كل الإمكانيات للحضور القوي و الوازن في المسيرة الوطنية يوم 23 فبراير 2020 بالدار البيضاء.

ونددت  المركزية النقابية، في بلاغ لها توصل “الأول” بنسخة منه، عقب اجتماع مكتبها التنفيذي أمس الأربعاء، بـ”استمرار الهجوم على الحريات النقابية و يطالب بتحمل الحكومة لمسؤوليتها في فرض احترام القانون و حل النزاعات الاجتماعية”، معبرةً عن تضامنها “المطلق” و مساندتها لكريم السعيدي عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للجماعات الترابية و التدبير المفوض الذي صدر في حقه حكم من طرف المحكمة الابتدائية بوجدة، “و التي تنضاف إلى المحاكمات و المتابعات في حق الإخوة عبد الحق حيسان و عبد الله رحمون و غيرهم مما يؤكد استهداف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل و مناضليها بسبب مواقفها الثابتة و المبدئية”.

وكانت الجبهة الاجتماعية المغربية المكونة من إطارات سياسية ونقابية وجمعوية وحقوقية، وشبابية،قد دعت للاحتجاج يوم 20 فبراير المقبل، في مجموعة من المدن، بالإضافة إلى مسيرة وطنية بالدار البيضاء في 23 فبراير المقبل، وذلك احتجاجاً على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية و”التراجعات التي تعرفها عدد من القطاعات الاجتماعية”.

 

التعليقات على الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تدعو للمشاركة في احتجاجات “الجبهة الاجتماعية” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

إيقاف 8612 شخصا بسبب نشر أخبار زائفة حول “كورونا” وخرق الطوارئ

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، عن توقيف وإخضاع 8612 شخصا لأبحاث قضائية في إطار مكافحة…