كشفت جمعية “ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي حراك الريف”، أن أربعة من المعتقلين القابعين في السجن المحلي بجرسيف، يعتزمون خوض معركة الأمعاء الفارغة في الأيام القليلة المقبلة.

وأفادت “ثافرا” بأن كل من المعتقل محمد حاكي ووسيم البوساتي وزكرياء أضهشور وسمير إغيد، أعلنوا نيتهم الدخول في إضراب عن الطعام ابتداء من يوم الإثنين 03 فبراير المقبل، احتجاجا على “تماطل” إدارة سجن جرسيف في ترحيلهم إلى سجن “رأس الماء” بفاس، حيث يمضي ناصر الزفزافي وعدد من رفاقه عقوبتهم السجنية.

كما يحتج هؤلاء ضد عدم تمكين رفيقهم محمد حاكي من حقه في التطبيب، رغم مراسلته إدارة السجن من أجل نقله إلى المستشفى للعلاج من مرض في أذنه يسبب له آلاما حادة على مستوى الرأس والقلب واليد اليسرى، وفق ما ذكرته الجمعية المتحدثة باسم عائلات معتقلي “حراك الريف”.

هذه المستجدات، تأتي أياما قليلة بعد إصدار “ثافرا” تقريرا مفصلا عن أوضاع المعتقلين، تحدثت فيه عن تعرضهم للتعذيب والتضييق والمعاملة الحاطة من الكرامة، وهو ما نفته المندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج، يوم أمس الإثنين، مؤكدة من جهتها أن النشطاء يستفيدون من الرعاية الصحية اللازمة سواء بمصحات المؤسسات السجنية أو المستشفيات العمومية إذا تطلب الأمر ذلك.
التعليقات على معتقلو “حراك الريف” بسجن جرسيف يعتزمون الدخول في إضراب عن الطعام لتجميعهم مع الزفزافي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جماعة “السعادة” بمراكش تتحول إلى مقبرة لمشاريع بـ716 مليون درهم

تحولت جماعة السعادة الكائنة بمدينة مراكش، إلى مقبرة للمشاريع، في ظل فشل البرامج التنموية ا…