فرانس بريس

هدد الفلسطينيون  بالانسحاب من اتفاقات أوسلو التي تحدد العلاقة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية إذا ما أعلنت الإدارة الأميركية عن خطتها المرتقبة لحل النزاع في الشرق الأوسط، وفق ما صرح به مسؤولون فلسطينيون.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، حسب وكالة الأنباء الفرنسية،”خطواتنا للرد على إعلان صفقة القرن تتمثل بإعلان تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير وأبرزها إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية”.

وأضاف عريقات “إعلان الخطة سيخلق واقعا جديدا و”يحوّل الاحتلال من احتلال مؤقت إلى دائم”.

ونصت اتفاقات أوسلو الثانية على فترة انتقالية لخمس سنوات يتم خلالها التفاوض على قضايا القدس واللاجئين والمستوطنات والترتيبات الأمنية والحدود والعلاقات والتعاون مع جيران آخرين.

وكان من المقرر أن تنتهي هذه الفترة بحلول سنة 1999 لكن تم تجديدها بشكل تلقائي من قبل الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

و”صفقة القرن” هي التسمية التي أطلقها الفلسطينيون على الخطة الأميركية التي لطالما أعلنوا رفضهم لها.

وتأتي تصريحات عريقات في الوقت الذي غادر فيه الأحد كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ومنافسه بيني غانتس إلى الولايات المتحدة، حيث من المقرر أن يجتمعوا مع الرئيس الأميركي الإثنين.

ولم يتلق الفلسطينيون الذي يقاطعون البيت الأبيض منذ نقل السفارة الأميركية إلى القدس دعوة لحضور الاجتماعات في واشنطن.

ووفقا لعريقات فإن الصفقة التي من المتوقع الإعلان عنها خلال اليومين المقبلين ستتضمن “ضم القدس والأغوار ورفض حق العودة وعدم قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود العام 1967”.

وأكد أمين سر اللجنة التنفيذية على رفض أي حل لا يجسد قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس، ويحل كافة قضايا الحل النهائي بما فيها حل قضية الأسرى.

وبحسب مسؤول فضل عدم الكشف عن اسمه فإن إعلان انتهاء المرحلة الانتقالية يعني “انتهاء اتفاقيات أوسلو وإلغاءها وسحب الاعتراف المتبادل بين منظمة التحرير وإسرائيل”.

من جانبه، أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف عن وجود “خطة استراتيجية في المنظمة سنعلن عنها في حال أعلنت إدارة ترامب عن صفقة القرن”.

وقال أبو يوسف لفرانس برس “هذه الخطة تأتي تنفيذا لقرارات سابقة للمجلس المركزي بما فيها سحب اعتراف منظمة التحرير المتبادل مع دولة الاحتلال الإسرائيلي”.

ووصفت وزارة الخارجية الفلسطينية خطة ترامب المرتقبة في بيان بأنها “مؤامرة القرن لتصفية القضية الفلسطينية (…) وانقلاب فاضح على المنظومة الدولية ومرتكزاتها”.

وأضاف البيان “إنها مؤامرة القرن على الحقوق الوطنية والعادلة لشعبنا الفلسطيني والتي أقرتها الشرعية الدولية وقراراتها”.

وشدد بيان الوزارة على أن الشعب الفلسطيني “قادر على اسقاطها كما أسقط سابقاتها ولن يجد ترامب أي مسؤول عربي يوافق على هذه الصفقة أو يجرؤ على التحدث باسمهم”.

التعليقات على الفلسطينيون يهددون بالانسحاب من اتفاقات أوسلو في حال إعلان “صفقة القرن” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بوريطة: المغرب لا يدخر أي جهد للمساهمة في تنفيذ أهداف ميثاق مراكش المتعلقة بالهجرة

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، …