نشرت المدونة والفاعلة الأمريكية الشهيرة مريم مونتاغ، تدوينة خبر تعرضها لاعتداء بساحة جامع الفنا، من قبل رجل نشرت صورته، حيث قام باعتراض طريقها وقال لها أشياء وصفتها بـ”الفضيعة”.

وقالت مونتاغ على صفحتها بموقع “فيسبوك”، “عشت بمراكش سنوات عديدة، وذهبت إلى ساحة جامع لفنا العديد من المرات، لكن بالأمس هذا الرجل الذي على الصورة قام بتعنيفي، وأوقفني في طريقي، وقال لي أشياء فظيعة، وأمسك بهاتفي “أيفون” ورماه حينما كنت أحاول التقاط صورة له، وضربني على وجهي بواسطة لائحة الطعام من البلاستيك”.

وأضافت المدونة الشهيرة “أصحاب اكشاك الطعام اصبحوا عدوانيين في جامع الفنا، والآن أضحوا خطيرين.. أوصي أصدقائي بألا يذهب أصدقائي إلى هناك، أنا حزينة جدا”.

وتفاعل عدد من متتبعي المدونة الأمريكية مع تدوينتها، حيث عبر العديد منهم عن استيائهم الكبير، كما تأسف العديد على ما وقع لمريم آملين أن يتم احتواء الوضع بساحة جامع لفنا لتعود أكثر أمنا من أجل حماية سمعة السياحة بمراكش.

وحري بالذكر أن مريم مونتاغ مدونة أمريكية مستقرة بمراكش منذ سنوات، وهي ناشطة اجتماعية، وعملت بعدد من البرامج لفائدة الفتيات القرويات بالمغرب.

 

التعليقات على مدونة أمريكية شهيرة تتعرض لاعتداء من قبل بائع مأكولات بجامع الفنا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

جامعة إبن زهر تطرد ثلاثة طلاب من العدل والإحسان وفصيل الجماعة يصف الأمر بـ”التصعيد الخطير”

قررت إدارة جامعة ابن زهر بأكادير طرد ثلاثة طلبة منتمين لجماعة العدل والإحسان بشكل نهائي، ب…