عاد المتظاهرون، اليوم الثلاثاء، إلى الشوارع مجدداً في عدد من المناطق اللبنانية احتجاجاً على تعثّر تشكيل الحكومة وازدياد حدّة الأزمة الاقتصادية والمالية، بعد ثلاثة أشهر من انطلاق الحراك في لبنان.

وقالت وكالة الانباء الفرنسية إن ناشطون ومجموعات بارزة في التظاهرات، تناقلت دعوات للتحرك في “أسبوع الغضب”، وإلى تنظيم مسيرات وقطع الطرق ومشاركة المدارس والجامعات، والتظاهر أمام منزل رئيس الحكومة المكلف حسان دياب الذي تعهّد منذ تكليفه قبل نحو شهر بتشكيل حكومة “اختصاصيين”.

وتابعت “فرانس بريس”، في متابعتها للوضع اللبناني، أن المتظاهرون، عمدوا اليوم الثلاثاء، إلى قطع طرق رئيسية في محيط بيروت وعدد من المناطق بالإطارات المشتعلة ومستوعبات النفايات، ما تسبب بزحمة سير خانقة وفق ما أفاد مصورو وكالة فرانس برس. وتجمّع عشرات الشبان أمام البنك المركزي في بيروت وفروعه في المناطق وسط استنفار أمني، مرددين هتافات مناوئة للمصارف والقيود المشددة التي تفرضها على سحب الأموال.

ويطالب المتظاهرون بالإسراع في تشكيل حكومة لوضع خطة إنقاذية للاقتصاد. ومنذ تكليفه بدعم رئيسي من حزب الله وحلفائه، لم يتمكن دياب حتى الآن من تشكيل حكومة يريدها مصغّرة ومؤلفة من “اختصاصيين” تلبية لطلب الشارع، فيما تنقسم القوى السياسية الداعمة لتكليفه حول شكلها، ويطالب بعضها بحكومة “تقنو سياسية”.

 

التعليقات على المتظاهرون في لبنان يعودون للشوارع بسبب تأخر تشكيل الحكومة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بعد وفاة سجين في السجن المركزي بالقنيطرة.. التامك يرد: “لم يتعرض لأي تعنيف أو معاملة سيئة”

ردا منها على ما تم تداوله بخصوص وفاة أحد السجناء بالسجن المركزي بالقنيطرة، خرجت المندوبية …