جاء اسم رجل الأعمال، كريم التازي، “المثير للجدل”، ضمن 35 شخصية عينت في لجنة النموذج التنموي الجديد التي يرأسها شكيب بن موسى؛ حيث أثار تعيينه بعد أن ارتبط اسمه بحركة 20 فبراير، ومساندته للصحفيين المعارضين والإسلاميين والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، نقاشاً واستغراباً من قبل البعض.

وخرج التازي في حوار مع موقع “ميديا 24” الناطق بالفرنسية، يوضح مجموعة من الأمور واكبت تعيينه في لجنة النموذج التنموي الجديد، وما إذا كان تعيينه يشكل نقطة تحول في مسار رجل الأعمال المعروف بـ “معارضته” لـ”الإستبداد والفساد”.

وقال التازي بخصوص هذا النقاش “أنا أعرف أن الكثير من الناس سوف يفاجئون بتعييني في هذه اللجنة، فهؤلاء يصنفوني ضمن خانة “العدميين”، أي أولئك الذين تتهمهم الدولة وجزء من المجتمع بأنهم يلصقون كل الأخطاء والمشاكل الحاصلة في المغرب بـ”المخزن”، وأنه لا يوجد شيء جيد في البلد”.

وتابع التازي “قبل بضعة أسابيع فقط، خرجت للتظاهر في الشارع ضد اعتقال هاجر الريسوني وصرحت لوسائل الإعلام بتصريحات قاسية للغاية حول وضع حقوق الإنسان في بلدنا؛ وعموماً في المغرب عندما يتم تصنيفك في خانة معينة فهي تلتصق بك دائماً”.

وأضاف كريم التازي: “وأقول للجميع إن كريم التازي الذي سيشارك في لجنة النموذج التنموي الجديد، هو نفسه الذي خلال الأشهر الستة الأولى من سنة 2011، تخلى عن عمله لدعم حركة 20 فبراير، لكنه أيضًا نفسه الذي رحب بخطاب 9 مارس واعتبره إيجابيا جدا”.

واسترسل المتحدث: “وهو نفسه الذي تضامن مع جمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجماعة العدل والإحسان، وبعض الراديكاليين من حزب العدالة والتنمية، والصحفيين المسجونين ومعتقلي “حراك الريف” لأنهم كانوا ضحية تعسف الدولة، ولكنني أيضا من الذين لا يترددون في الاعتراف بالإنجازات الحقيقية  للسنوات العشرين من الحكم في العديد من المجالات”.

كريم التازي وصف نفسه بـ”الإصلاحي الحقيقي”، قائلاً: “إن تحسين الوضع في البلاد دون تعريض المكتسبات للخطر، هو النهج الإصلاحي، هو الذي أتبناه، لكن في المغرب من الصعب جدًا أن تكون إصلاحياً حقيقياً، النقاش العام يسيطر عليه إما المصفقون أوالرافضون لكل شيء”.

وواصل التازي كلامه: “هناك من سيقول إنني “قلبت الفيستة”، طمعاً في الحفاظ على مصالحي الاقتصادية أو مناصب وزارية، لقد اعتدت على أن أتلقى الهجومات، وتتذكرون عندما كانت المقاطعة واعتبرت أن الحلول التي أعلن عنها مدير شركة “سنطرال” آنذاك بناءة ومسؤولة وكنت من بين الذين دعوا إلى وقف مقاطعة منتوجاتها، فقد تلقيت هجوماً كبيرا بل حاول البعض إعدامي معنوياً”.

التعليقات على بعد تعيينه عضوا بلجنة النموذج التنموي.. كريم التازي: “ما قلبتش الفيستة والتازي الذي عُيّن في اللجنة هو نفسه من خرج في 20 فبراير” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير يصف قرارات الحكومة بخصوص دعم المهنيين بـ”المجحفة”

أعلن المجلس الإقليمي للسياحة بتنغير اليوم الجمعة، عن تنديده بالقرارات التي اتخذتها الحكومة…