قال البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، مصطفى الشناوي، خلال جلسة المصادقة على قانون المالية 2020، أمس الأربعاء، إن ” القانون مجحف يوضح الوجه الحقيقي الليبرالي المتوحش للحزب الأغلبي وحكومته و لايستجيب للحاجيات الاجتماعية للمواطنين بل يخدم الاحتكار والريع والتهرب الضريبي واللاعقاب والخوصصة ويتناقض مع الدستور”.

ونشر الشناوي على صفحته الرسمية في الفايسبوك المداخلىة الكاملة، والتي أشار أنه لم يستطع إكمالها خلال الجلسة بحكم الوقت “الضيق” المخصص لنائبي الفدرالية، (المداخلة) شرح فيها أسباب تصويت فيدرالية اليسار ضد قانون المالية لسنة 2020.

وجاء في مداخلة الشناوي، ” في البداية نحن في فيدرالية اليسار الديمقراطي نحترم الجميع ونطالب من الجميع أن يحترمنا. نحن مواطنون قبل أن نكون برلمانيون، مواطنون متشبعون بقيم المواطنة الحقيقية نقوم بواجبنا ولا نسكت عن هضم حقوقنا ونلتزم بالاحترام الواجب للجميع. نحن كذلك مناضلون قبل أن نكون برلمانيين، مناضلون ملتزمون بقناعاتنا وبمبادئنا وهي التي نعبر عنها هنا بالبرلمان. فلا داعي للبعض للتشكيك في صدقيتنا واحترامنا للجميع …”.

وأضاف الشناوي “نحن في فيدرالية اليسار الديمقراطي صوتنا بطبيعة الحال ضد قانون مالية سنة 2020 الذي قدمته الحكومة لأنه مجحف في حق المواطنين البسطاء والطبقة الوسطى، قانون مالي غير اجتماعي ولا يجيب على مطالب وانتظارات الشعب المغربي”.

وتابع ذات المتحدث “هو قانون ليبرالي متوحش يعكس الوجه الحقيقي للحكومة، يخدم الاحتكار والريع والتهرب الضريبي واللاعقاب والخوصصة ويتناقض مع الدستور ( المادة 9) ، قانون لا يلبي الحاجيات الاجتماعية للمواطنين ، وعن من يقولون بأننا نبخس عمل الحكومة نقول لهم أن آثار قانون المالية الكارثية هي واقع عاشه وسيعيشه المغاربة”.

التعليقات على البرلماني الشناوي يوضح أسباب تصويت فيدرالية اليسار ضد قانون المالية 2020: “قانون ليبرالي متوحش يعكس الوجه الحقيقي للحكومة” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“البام” يفوز برئاسة جماعة البئر الجديد وينزعها من الاتحاد الاشتراكي الذي سيّرها لعقود

بعد ايام قليلة على قرار المحكمة الادارية بالدار البيضاء بعزل رئيس جماعة البئر الجديد مولود…