يبدو أن فضائح شركة الخطوط الملكية المغربية “لارام” لن تنتهي، بعدما صارت دولية، بعدما سقطت مؤخرا في فضيحة أخلاقية ومهنية خطيرة، بسبب قيام أحد موظفيها بسرقة معطيات شخصية لأحد زبنائها من قاعدة البيانات.

وتورط أحد موظفي الشركة في سرقة معطيات شخصية من قاعدة البيانات، لسائحة أمريكية، قضت عطلتها موخرا في المغرب، الشيء الذي يعتبر خرقا لنظام حماية الخصوصية لزبناء الشركة.

الفضيحة تفجرت عندما نشرت السائحة الأمريكية، رسالة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وجهتها لإدارة الخطوط الملكية المغربية، قالت بأنها كانت بمطار الدار البيضاء يوم 2 دجنبر الجاري، حيث قام موظف لارام بأخذ رقمها والاتصال بها عبر واتساب.

وأضافت السائحة الأجنبية في تدوينتها التي أرفتقها بنسخة من الرسالة التي توصلت بها، أنها لم تعد تحس بالأمان خصوصا أن كل معلوماتها الشخصية بما فيها عنوانها الشخصي موجودة في قاعدة بيانات الشركة.

ولم توضح إدارة “لارام” ملابسات هذه الفضيحة لحدود الساعة، في الوقت الذي تعتبر فيه هذه التجاوزات مخالفة صريحة للقانون الذي يحمي خصوصية الأفراد وخصوصية الزبائن بالنسبة للشركات.

التعليقات على فضيحة أخرى تعصف بـ”لارام”.. موظف بالشركة يستغل منصبه للحصول على رقم هاتف سائحة أمريكية ويتصل بها عبر الواتساب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

قرارات وزير الصحة أيت الطالب تُخرج الأطر الصحية للاحتجاج (صور)

انطلقت الوقفات الاحتجاجية التي دعت لها الجامعة الوطنية للصحة، التابعة للاتحاد المغربي للشغ…