استدعت الحكومة المكسيكية سفيرها لدى الأرجنتين بعد انتشار فيديو يظهره على ما يبدو وهو يحاول سرقة كتاب من إحدى مكاتب العاصمة، بونس آيرس.

ووثقت كاميرات التسجيل في المكتبة السفير المكسيكي أوسكار ريكاردو ريكيو باسيرا وهو يلتقط كتابًا من أحد الرفوف، ويخفيه بين حزمة من الأوراق بيده.

وبينما تابع السفير مسيره محاولًا الخروج من المكتبة أوقفه أحد حراس الأمن وفتّش مقتنياته، ليضبط الكتاب “المسروق”.

بدوره، وصف الرئيس المكسيكي أندريه مانويل لوبيز أوبرادور الواقعة بأنها “مؤسفة”، وطلب من الناس الانتظار وعدم الخوض في الحادثة لحين انتهاء التحقيق الذي تجريه لجنة الأخلاقيات.

وأضاف الرئيس في مؤتمر صحفي أن السفير سيتم إقالته في حال وجدت اللجنة دليلًا على سرقته الكتاب.

يشار أن الرئيس المكسيكي الحالي فاز بمنصبه بعد الوعود التي قدمها لشعبه بالقضاء على الفساد في الحكومة.

التعليقات على مستقبل السفير المكسيكي في الأرجنتين على كف عفريت بعد ضبطه يسرق كتابا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دعوات لإطلاق إسم “مريم أمجون” بطلة تحدي القراءة العربي على أحد شوارع مدينة تطوان

اقترح المجتمعون خلال أشغال الدورة العادية للمجلس الجماعي للطفل، يوم أمس الثلاثاء 21 يناير …