لم تقبل سلطات مدينة مليلية المحتلة، طلب لجوء تقدم به شخص يقول بأنه “ناشط” في “حراك الريف” ، ويتعرض لمضايقات من السلطات المغربية، ويعيش مختبئا في غابة بالحسيمة مخافة اعتقاله، بسبب مشاركته في الاحتجاجات التي عرفتها المنطقة.

وحسب وسائل اعلام محلية، فالمدعو “سعيد ” يقول بأنه قضى أياما في السجن قبل أن يتم الإفراج عنه، بسبب مشاركته في احتجاجات الريف.

واضاف الناشط حسب ما نشره موقع “إلفارو”، أنه حاول تجديد جواز سفره الذي انتهت صلاحيته في سنة 2012، الا ان الموظفين العاملين بالادارة اخبروه أنه لا يمكنه ذلك لأن لديه مشكلات مع الحكومة على حد قوله.

وأضاف انه اخيرا في اكتوبر من السنة الجارية تمكن من الحصول على جواز سفر، ليقرر الدخول الى مدينة مليلية المحتلة، وطلب اللجوء فيها بتاريخ 4 نوفمبر، ليتم رفض طلبه للحصول على الحماية الدولية بتاريخ 13 من نفس الشهر، واصبح حاليا مهدد بالترحيل في اي وقت.

التعليقات على سلطات مليلية المحتلة ترفض طلب لجوء تقدم به شخص ادعى أنه من نشطاء “حراك الريف” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الصحة تنفي تسجيل أية حالة إصابة بفيروس “كورونا” بالمغرب وتعلن عن “ترصُّدها له”

في أول تعليق لها بخصوص فيروس “كورونا”، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، أنه من…