انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتلميذ ينحدر من أحد دواوير الجماعة القروية المحرة التابعة لعمالة الرحامنة
في السوق الأسبوعي للجماعة، وحوله الازبال بينما يدرس على طاولة مهترئة، مما خلف موجة من الغضب والاستنكار وسط فعاليات المنطقة وساكنتها.

وكشفت مصادر محلية ل”الأول” أن سياق الصورة يعود إلى عدم السماح باستغلال قاعة المراجعة داخل المؤسسة التعليمية، المتواجدة بالجماعة الأمر الذي يجعل التلاميذ “متشردين” في أوقات الفراغ بين الحصص الدراسية، مما يجعلهم معرضون لمخاطر عديدة، وخصوصا التلميذات.

وتابعت ذات المصادر ” إن القاعة القاعة متوفرة بل إن الجماعة خصصت مصاريف أجرة المؤطر غير أنه لم يتم تفعيل ذلك بعد، من دون مبرر.

 

التعليقات على صورةُ تلميذ يُراجع دروسه في الخلاء بأحد دواوير الرحامنة تُخلف استياءً كبيراً مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الجامعة الوطنية للتخييم بجهة الدارالبيضاء تُطلق حملة للتحسيس ضد “كورونا”

انطلقت ” القافلة الوطنية للتحسيس والتوعية حول وباء جائحة كرونا ”  التي يشرف عل…