لم يمر وقت طويل على الهجوم اللاذع الذي شنه المعتقل السياسي السابق، عبد الجليل طليمات، على محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون والإدماج المهني، على خلفية العقوبات التأديبية التي اتخذها في حق المعتقل على خلفية “حراك الريف” ناصر الزفزافي وباقي رفاقه بسجن “رأس الماء” بفاس، حتى وجه الحقوقي والمعتقل السياسي السابق، فؤاد عبد المومني، انتقادات للتامك حول نفس الموضوع. 

وقال عبد المومني في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بـ”فيسبوك”، موجها خطابه للتامك: “ما ترفضه لمعتقلي الحراك تمتعنا به وإياك في عز سنوات الرصاص في نهاية السبعينات وبداية الثمانينيات”.

وأضاف المتحدث، “هل تنكر أننا كنا نستقبل زيارات من ليسوا من أفراد عائلاتنا، وكنا نتلقى الأكل نيئا ونطهوه، في أحلك سنوات القهر؟” قبل أن يضيف: “فكيف تطاوعك إرادتك لهذا العبث؟”

وعلاقة بالموضوع ذاته، كشفت المندوبية العامة لإدارة السجون أمس الثلاثاء، أن الزفزافي ورفاقه بسجن فاس تقدموا بإشعارات بالدخول في إضرابات عن الطعام، بعد رفض إدارة المؤسسة السجنية لبعض الطلبات التي تقدموا بها، بينما وجه ناصر الزفزافي شكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس، يتهم فيها المندوب العام لإدارة السجون بتهديد حياته داخل السجن وخارجه.

وقالت المندوبية في بلاغ لها إن من بين بين “هذه المطالب غير القانونية، السماح لغير الأقارب بزيارتهم وإجراء المكالمات الهاتفية لمدة أطول بكثير مما هو مرخص به لباقي السجناء، مع مضاعفة الوجبات الغذائية لكل واحد من هؤلاء المعتقلين، بالإضافة إلى منحهم الخضراوات غير المطبوخة، واقتناء أغراض ومواد مختلفة من المتجر كلما اقتضت الحاجة ذلك، في حين أن هذه الخدمة محددة من حيث المبلغ ووقت الاستفادة خلال الأسبوع، هذا بالإضافة إلى طلبات أخرى تخص خدمات يستفيدون منها أصلا كغيرهم من السجناء، كالرعاية الطبية ومتابعة الدراسة”.

عبد النباوي: الخوف من الفضيحة أو الانتقام يمنع ضحايا الابتزاز الجنسي من التبليغ وحالات العود متواصلة رغم تشديد العقوبة على الجناة

فارس “يكشف المسكوت عنه”: عدد من ضحايا الابتزاز الجنسي يستسلمون لطلبات المبتزّ ومنهم من وضع حدا لحياته

تأخر صرف مستحقات مالية يخرج ممرضين للاحتجاج أمام المركز الاستشفائي الجامعي “ابن سينا”

لجنة تشكو لـ”فريق الاستقلال” بالنواب تضرّر أعضاء بالعدل والإحسان من “إعفاءات تعسفية” ومضيان يتعهد بمساءلة الحكومة

الاحتقان يعود إلى قطاع الصحة.. أطباء الأسنان يخوضون إضرابا وطنيا ويستعدون لتنظيم وقفة أمام الوزارة بالرباط

البرلماني أوعمو: “المادة 9” ستهدم الثقة بين المواطنين والقضاء ورئيسة التقدم والاشتراكية بمجلس النواب أخطأت التقدير عندما صوتت لصالحها

التعليقات على معتقل سياسي سابق للتامك: ما ترفضه لمعتقلي “حراك الريف” تمتّعنا به وإياك في عز سنوات الرصاص والقهر مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

عبد النباوي: الخوف من الفضيحة أو الانتقام يمنع ضحايا الابتزاز الجنسي من التبليغ وحالات العود متواصلة رغم تشديد العقوبة على الجناة

قال محمد عبد النباوي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، إن ظاهرة الاب…