أعلن “الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وفك الحصار عن الريف” الذي يظم عددا من التنظيمات السياسية اليسارية والحقوقية والمدنية، عن تنظيم يوم تضامني احتجاجي مع معتقلي “حراك الريف”.

وقال الائتلاف في بلاغ له، توصل “الأول” بنسخة منه، إنه سينظم يوم الأربعاء 27 نونبر الجاري، يوما احتجاجيا تضامنيا مع معتقلي “حراك الريف”، سيفتتحه بندوة صحفية بنادي هيئة المحامين بالرباط لإماطة اللثام عن آخر مستجدات معتقلي الحراك، لتتلوها جلسة استماع لضحايا التعذيب والاعتقال من نشطاء حراك الريف، قبل اختتام هذا اليوم التضامني بوقفة احتجاجية أمام البرلمان.

وندد الائتلاف، بالتطورات المتسارعة التي يعرفها ملف معتقلي “حراك الريف”، معتبرا أنها ناتجة عن “أشكال الانتقام والمتابعات التأديبية المتخذة من طرف مندوبية إدارة السجون بتشتيتهم ووضعهم في زنازين انفرادية، وحرمانهم من التواصل مع عائلاتهم مدة 45 يوما”، داعيا إلى تلبية مطلب عائلات المعتقلين بتقريب أبنائهم المعتقلين منهم، واحترام هويتهم كمعتقلين سياسيين تماشيا مع التزام الدولة المغربية بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، المصادق عليه من طرف الدولة المغربية.

التعليقات على هيئات سياسية وحقوقية تستعد للاحتجاج أمام البرلمان للمطالبة بفك الحصار عن الريف وإطلاق سراح نشطائه مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

في ظل مواجهة المغرب مع “أمنيستي”.. الرميد يحل بالبرلمان لمناقشة الوضعية الحقوقية للمملكة

يستعد البرلمان لعقد اجتماع لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، بغرض مناقشة الو…