علم موقع “الأول” من مصادر جد مطلعة أن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي عقد اجتماعه أمس الثلاثاء وبعد توصله بإستقالة أنس الدكالي قرر إمهاله أسبوعا للاعتذار عن ما بدر منه من اتهامات بـ”التزوير” وغيرها من التصريحات التي أطلقها خلال ندوة صحفية عقدها بمكتبه بوزارة الصحة الإثنين الماضي.

وتابع مصدرنا، أن “الدكالي أمامه فرصة للاعتذار والتراجع عن تصريحاته المسيئة للحزب وإلا ستتخذ في حقه إجراءات تأديبية تصل إلى حد الطرد من الحزب”.

وأضاف المصدر أنه بالإضافة إلى أنس الدكالي “سيشمل القرار اثنان من الموالين له، هما لحسن بالجو وعبد الفتاح الدغمي”.

وفي اتصال مع نبيل بنعبد الله الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية، رفض التعليق على الخبر، معتبراً أنه” من غير الأخلاقي الكشف عن مداولات المكتب السياسي وأن أي إجراء سيتم اتخاذه سيقوم الحزب بالإعلان عنه”.

وكان أنس الدكالي قد طالب في ندوة صحفية عقدها الإثنين الماضي بعقد مؤتمر استثنائي للحزب، متهماً القيادة الحالية بـ”التزوير” عقب قرار الحزب الخروج من الحكومة وهو الامر الذي كان من أشد المعارضين له.

ا

التعليقات على إنفراد.. قيادة التقدم والاشتراكية تُمهل أنس الدكالي أسبوعا واحدا للاعتذار عن تصريحاته أو يُطرد من الحزب مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

خطير.. تفاصيل “محاولة اغتصاب” شابة بحمام “صونا” في مكناس

انفجرت الأسبوع الماضي فضيحة من العيار الثقيل، بعد شكاية وضعتها شابة في العشرينيات من عمرها…