التحق أطباء القطاع الخاص بنظرائهم في القطاع العام، معلنين بدورهم خوض إضراب وطني عن العمل يوم غد الإثنين سابع أكتوبر الجاري، احتجاجا على “محاولات طمس الحقائق وسياسة الانفراد بالقرار والتسلط الذي تمارسه وزارة  الصحة”.

وأدانت التنسيقية الوطنية النقابية للأطباء العاملين بالقطاع الخاص في بلاغ أصدرته وتوصل “الأول” بنسخة منه، “امتهان كرامة الطبيب وقيمته في سبيل أهداف غير معلنة”، مشيرة إلى أن الجسم الطبي واحد، سواء كان في القطاع العام أو في القطاع الخاص.

في هذا السياق، أبدت التنسيقية “تضامنها المطلق مع سائر الأطباء في محنهم، وخاصة أمام الاعتقالات التي تتعرض لها صفوفهم باستمرار، في ظل غياب الوزارة الوصية عن تحملها لأية مسؤولية”، متهمة إياها بالتهرب من إيجاد الحلول الناجعة  لكل المشاكل التي يتخبط فيها القطاع. 

ودعا البلاغ إلى “تعبئة جميع الأطباء من جميع القطاعات للالتفاف حول نقاباتهم من أجل الدفاع عن كرامة وحرية الإطار الصحي الملتزم بصحة المواطن، وللحد من البحث عن أكباش الفداء لإلصاق فشل القطاع والمنظومة الصحية بهم”.

من جهة أخرى، سجل الإطار ذاته استغرابه من “الصمت المريب للهيئة الوطنية للأطباء وعدم تفعيل المسطرة القانونية قصد مؤازرة منتسبيها ومتابعة الملفات طبقا للقوانين المؤطرة للمهنة 08.12 و13-131”.

التعليقات على أطباء القطاع الخاص يلتحقون بزملائهم في القطاع العام لخوض إضراب وطني ضد “تسلط” وزارة الصحة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون

عبد الله الجباري كتبت منذ أيام مقالا ناقشت فيه بعض المقولات التي يرددها الأستاذ الناجي لمي…