مرت 61 سنة على وفاة عالم الفيزياء الألماني المولد ألبرت إنشتاين، السويسري والأمريكي الجنسية، الشهير بأبو النسبية كونه وضع لها نظريتين عامة وخاصة، وأدت استنتاجاته إلى تفسير العديد من الظواهر العلمية التي فشلت الفيزياء في إثباتها قبله، وقضى حياته في محاولة لفهم قوانين الكون.

ولد ألبرت أينشتاين في 14 من مارس عام 1879 في مدينة أولم الألمانية، وكان والداه هِرمان و يولين أينشتاين يهوديين منحدرين من أسلاف فلاحين، كان والده يدير معملا كهر بائيا صغيراً بتمويل من أحد أقاربه، وكان إخفاقه قبل إن يكمل البرت السنة الأولى من عمره هو سبب رحيله إلى ميونيخ حيث كوّن مع أخيه جاكوب شراكة بحيث أدار صناعة للكهروكيمياويات.

تأخر آينشتين عن النطق وكان يحب الصمت والتفكير والتأمل ولم يهوى اللعب كأقرانه، لم يكن يعجبه نظام المدرسة وطريقة التعليم فيها التي تحصر الطالب في نطاق ضيق ولا تدع له مجالاً للإبداع وإظهار امكانياته، وكان والده اهدى له بوصلة صغيرة في عيد ميلاده العاشر وكان لها الأثر البالغ في نفسه وبإبرتها المغناطيسية التي تشير دائما إلى الشمال والجنوب، حيث استخلص بعد تأمل عميق أن الفضاء ليس خالياً ولا بد وأن فيه ما يحرك الاجسام ويجعلها تدور في نسق معين، تعلق آينشتين في شبابه بعلم الطبيعة والرياضيات، ووجد متعة في علم الهندسة وحل مسائلها، كما تعلم الموسيقى وهو في السادسة من عمره وكان يعزف على آلة الكمان.

إضظر إنشتاين لدراسة اللغات والعلوم الانسانية، وكان كثيرا ما يحرج أساتذة الرياضيات لتفوقه عليهم. وطرده أحد الاساتذة من المدرسة قائلاً له “أن وجودك في المدرسة يهدم احترام التلاميذ لي”، سافر بعدها ليلتحق بوالديه في ميلانو بعد أن تركوه لمشاكل مادية في ميونخ، والتحق هناك في معهد بولوتيكنيك ولكنه رسب في جميع امتحانات الالتحاق فيما عدا الرياضيات، فارشده مدير المعهد ليدرس دبلوم في احدى مدن سويسرا ليتمكن بعد عام من الالتحاق بالبوليتكنيك.

في عام 1901 بلغ اينشتين من العمر 21 عاماً وحصل على وظيفة في مكتب تسجيل براءات الاختراع في برن، قرأ الكثير عن اعمال العلماء والفلاسفة ولم تعجبه كتاباتهم حيث وصفها ب”السطحية والبعد عن العمق الفكري الذي يبحث عنه”.

من أعمال أينشتين نذكر أنه في عام 1905 نشر اينشتين اربعة ابحاث علمية الأولى في تفسير الظاهرة الكهروضوئية، والبحث الثاني للحركة الابروانية للجزيئات والثالثة لطبيعة المكان والزمان والرابعة لديناميكا حركة الأجسام الفردية، كان البحثين الأخيرين الاساس للنظرية النسبية الخاصة والتي نتج عنها معادلة الطاقة.

وفي العام 1921 حصل أينشتين على جائزة نوبل لأكتشافه قانون الظاهرة الكهروضوئية التي حيرت علماء عصره، كما وضع اينشتين الاسس العلمية للعديد من المجالات الحديثة في الفيزياء هي: النظرية النسبية الخاصة، النظرية النسبية العامة، ميكانيكا الكم، نظرية المجال الموحد.

مع اندلاع الحرب العالمية ظل آينشتين يتابع اعماله العلمية في برلين، وركز نشاطه على التوسع في نظرية الجاذبية التي نشرها في العام 1916 وهو في الثامنة والثلاثين من عمره، وحصل على جائزة نوبل في 1923 وسلمه اياها ملك السويد، وبعدها استقر في برلين، ولما بلغ من العمر الخمسين عاماً قرر الاختفاء عن الانظار ولم يكن احد يعلم اين يقيم.

في 18 أبريل 1955 تُوفي وحُرِقَ جثمانه في مدينة “ترينتون” في ولاية “نيو جيرسي” الأمريكية ونُثر رمادهُ في مكان غير معلوم، وحُفظ دماغ العالم أينشتاين في جرّة عند الطبيب الشرعي توماس هارفي، حيث  قام بتشريح جثته بعد موته، وكان قد أوصى أينشتاين أن تحفظ مسوداته ومراسلاته في الجامعة العبرية في القدس، وأن تنقل حقوق استخدام اسمه وصورته إلى هذه الجامعة.

 

التعليقات على في مثل هذا اليوم..قبل61 سنة مات واضع النسبية “ألبرت إنشتاين” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

لامين جمال أفضل لاعب شاب في بطولة أمم أوروبا

توج نجم منتخب إسبانيا لامين جمال بجائزة أفضل لاعب شاب في بطولة أمم أوروبا 2024™، في حين ظف…