عقب مرور حوالي خمسة أيام على دخولهم في إضراب عن العمل مصحوبا باعتصام، أعلن المكتب النقابي لأطر ومستخدمي دار الأطفال سيدي البرنوصي بالدار البيضاء عن وقف جميع التعبيرات الاحتجاجية التي خاضوها احتجاجا على الأوضاع المزرية التي تعيشها المؤسسة.

وعاشت دار الأطفال سيدي البرنوصي خلال الأيام الماضية احتقانا غير مسبوق بسبب إقدام أعضاء الجمعية التي كانت تضطلع بمهمة تسيير وتدبير هذه المؤسسة الاجتماعية على الاستقالة، ما أفضى إلى تجميد جميع المعاملات المالية، بما فيها صرف مستحقات الشغيلة.

إثر ذلك، علم موقع “الأول” أنه تم التوصل في أعقاب اجتماع انعقد أمس السبت بين المكتب النقابي للمؤسسة الاجتماعية المذكورة وبعض ممثلي السلطة ومفوض قضائي، إلى التعهد بمنح المستخدمين مستحقاتهم المالية المتأخرة.

كما تم مناقشة جل المشاكل العالقة، بما فيها الوضعية المهنية للأطر والمستخدمين، ومشكل الإدماج الاجتماعي والمهني للنزلاء، وإعادة النظام للمؤسسة بالقضاء على كل مظاهر الفوضى والفلتان، وتبني مقاربة تشاركية مع كل الأطر والمستخدمين لوضع الخطط والبرامج الكفيلة بتجاوز حالة الأزمة.

المكتب النقابي طالب بتفعيل هذه الوعود بشكل عاجل من طرف المفوض القضائي المكلف بالتسيير، داعيا إلى العمل على تبني برامج شاملة تعيد الاعتبار للمؤسسة أطرا ومستخدمين ونزلاء.

التعليقات على بعد تدخل السلطة.. مستخدمو “خيرية البرنوصي” يرفعون إضرابهم وينتظرون الوفاء بالوعود مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه

أسدل حزب العدالة والتنمية الستار على سلسلة الحوار الداخلي التي أطلقها قبل أشهر، لتجاوز تدا…