فتحت وزارة الصحة أمس السبت تحقيقا حول ظروف وملابسات وفاة امرأة حامل وجنينها بالمستشفى الإقليمي بالعرائش.

ويعود هذا الحادث الذي أخرج ساكنة القصر الصغير في احتجاجات شعبية حاشدة،  إلى صبيحة يوم يوم الخميس الماضي، حيث انتقلت امرأة حامل إلى المستشفى الإقليمي بالعرائش بغرض الولادة، بعدما تم توجيهها مساء يوم الأربعاء 18 شتنبر الجاري من المستشفى المحلي بالقصر الكبير.

بلاغ للوزارة، أكد أن وزير الصحة، أنس الدكالي، أعطى تعليماته من أجل فتح تحقيق عاجل مع تحديد المسؤوليات في حالة تأكد وجود خطإ أو إهمال في التكفل بهذه المرأة الحامل.

وزارة الدكالي شددت على أنها “لن تتوانى في اتخاذ كل ما يستوجب من إجراءات، وبالصرامة اللازمة، وفق ما سيتوصل إليه التحقيق بخصوص هذه النازلة، ووفق ما سيؤول إليه البحث القضائي والتشريح الذي أمر به الوكيل العام للملك لدى المحكمة بالعرائش”.

التعليقات على بعد احتجاجات عارمة.. وزارة الصحة تفتح تحقيقا في وفاة سيدة وجنينها بمستشفى العرائش وتتوعد بتحديد المسؤوليات مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العدالة والتنمية يطوي مرحلة بنكيران ويستعرض التحديات المستقبلية التي تواجهه

أسدل حزب العدالة والتنمية الستار على سلسلة الحوار الداخلي التي أطلقها قبل أشهر، لتجاوز تدا…