تداول أعضاء المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، مضامين التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات، حيث كشف عزيز أخنوش رئيس الحزب، بصفته وزيرا للفلاحة والصيد البحري، لأعضاء المكتب السياسي، عن معطيات حول “التطور الملموس لمخطط المغرب الأخضر واستراتيجية “أليوتيس”، وقدم الأرقام التي توضح بجلاء النتائج الإيجابية لهذين القطاعين، مصحّحا ما تم تداوله من معطيات مغلوطة لا تستند على أي أساس”، حسب ذات المصدر.

وعبر المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، عن “دعمه المطلق واللامشروط والتفافه الكامل حول الأخ الرئيس ومشروعه السياسي الطموح”، مشددا على أن “الأحرار” “سيبقى حزبا موحدا، ثابتا، وفيا لقيمه ومبادئه، معتزا بمناضليه، ومؤمنا بسمو مهمته المتمثلة في تأطير المواطنين عموما والشباب على وجه الخصوص، وإعطائهم الأمل في بناء مغرب ممكن”.

كما أكد المكتب السياسي “حرصه على الاحترام الكامل للدستور والتقيد بمبادئه”، داعيا إلى “البناء السليم لمنهجية عمل المؤسسات الدستورية وحماية استقلاليتها عن أي تعريض سياسي أو أي زج بها في صراعات ضيّقة خدمة لطرف دون آخر”.

وحسب بلاغ للمكتب السياسي عقب اجتماعه يوم الجمعة 20 شتنبر، فقد أطلق حزب التجمع الوطني للأحرار مبادرة جديدة، التي اعتبرها “طموحة”، بعنوان “100 يوم 100 مدينة”، وهي عبارة عن زيارات ميدانية لأعضاء الحزب لـ100 مدينة متوسطة وصغيرة، وذلك بهدف “الإنصات إلى انشغالات الساكنة وبحث الحلول للإكراهات التي تواجههم”.

وأضاف بلاغ المكتب السياسي للحزب فستكون هذه الخطوة “مناسبة لتنزيل نهج الحزب، المبني على القرب، في المدن المتوسطة والصغيرة، في الفترة الممتدة من أكتوبر إلى يونيو المقبل”.

وناقش المكتب السياسي، مشاورات التعديل الحكومي الأخير، ليقرر تفويض عزيز أخنوش رئيس الحزب، لما وصفه بـ”تعزيز مشاركة الأحرار في الحكومة”، معبرا في عن “أمله في أن تضم كفاءات قادرة على مواصلة تنزيل الإصلاحات الكبرى التي تعرفها بلادنا، وإيجاد حلول عملية للتحديات التي تواجهها”.

ودعا المكتب السياسي لحزب “الحمامة”، إلى “فتح نقاش مسؤول حول مشروع قانون المالية 2020، والذي سطّر أهدافا طموحة لرفع نسبة النمو والحد من الفوارق الاجتماعية ودعم المقاولة والاستثمار الخاص وترشيد الاستثمار العمومي وتوجيهه نحو القطاعات الاجتماعية وخاصة التعليم والصحة”.

وأعلن البلاغ أن اجتماع المكتب السياسي المقبل سيكون بجهة الدار البيضاء سطات يومي 27 و28 شتنبر 2019، تحت إشراف محمد بوسعيد، المنسق الجهوي للحزب.

وختم البلاغ أن مغاربة العالم سيكونون شهر أكتوبر المقبل على موعد مع “حدث هام”، وهو مؤتمر الشباب المغاربة الذي من المرتقب أن ينعقد بألمانيا.

 

التعليقات على رداً على تقرير جطو.. قيادة “الأحرار” ترفض “الاستغلال السياسي لعمل المؤسسات الدستورية” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

دكاترة الوظيفة العمومية يرفضون “مباريات على المقاس” ويطالبون الحكومة ب”جبر الضرر”

أعلن الاتحاد الوطني لدكاترة المغرب عن خوضه مسيرة وطنية ممركزة، في الثالث من شهر نونبر المق…