كشف توفيق بوعشرين مؤسس يومية “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، خلال جلسة محاكمته، اليوم الجمعة، إنه رفض تحويل ملفه إلى الفريق الأممي الخاص بحرية التعبير والصحافة، بعد توصية الفريق الأممي الخاص بالإعتقال التعسفي.
وقال بوعشرين” لقد رفضت لأنني أثق في قضاء بلادي، ولم ألجأ إلى الفريق الأممي، إلا بعد أن أحسست بالعجز عقب حفظ حكايتي من طرف النيابة العامة التي نصبت نفسها حكما، بينما هي طرف”.

وأوضح بوعًشرين،أن الدستور المغربي والدولة المغربية هما من أتاحا له الذهاب نحو المنتظم الدولي لحقوق الإنسان، لكنه عندما تحصل على القرار الأممي بخصوص الإعتقال التعسفي لم يتعداه إلى الأجهزة الأمنية الأخرى بل وضعه بين يدي القضاء الوطني، لأنه على حد تعبيره “يحترم القضاء المغربي، ويعرف أنه يمتلك من الاحترافية والنزاهة ما يجعله قادرا على إنصافه”.
ووجه بوعشرين سهام نقده للنيابة العامة مطالبا “إياها بأن تراجع نفسها وتتراجع عن تبيض ما قامت به الشرطةالقضائية، وأن لا تمضي في نفس المسار التي اتخذته في القضية”.

وتابع ” النيابة العامة الآن أصبحت مستقلة وبعيدة عن الوصاية السياسية، لكن هاد شي كيخلع، ويجب على القضاء الجالس بسط رقابته عليها”.

التعليقات على بوعشرين : الفريق الأممي أوصى بتحويل قضيتي إلى الفريق الأممي الخاص بحرية التعبير والصحافة ولكني طلبت التريث لتقثي في قضاء بلادي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

تقرير للعدل والإحسان يرسم صورة قاتمة عن المغرب: “السلطوية تواصل تجريف المشهد وإضعاف المؤسسات ومحاربة المعارضة”

أصدرت الدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان الإسلامية المعارضة تقريراً سياسياً، رسم صورةً…