في تطورات التحقيق التفصيلي بخصوص جريمة القتل البشعة التي هزت حي الفرح بالدار البيضاء مطلع الشهر الجاري، أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بإيداع المتهم الرئيسي في هذه القضية، سجن عكاشة، في انتظار استكمال التحقيق التفصيلي معه، في حين تم إطلاق سراح ثلاث نساء متابعات على ذمة نفس الملف، لكونهن كن على علم بالجريمة وتسترن عليها.

مصادر مقربة من التحقيق أفادت بأن المتهم الرئيسي في هذه القضية اعترف إبان عرضه على الشرطة القضائية وكذا على وكيل الملك باستئنافية البيضاء وكذا قاضي التحقيق بالمنسوب إليه من تهم، كاشفا تفاصيل جريمته النكراء التي تعود إلى صبيحة يوم الإثنين 02 شتنبر الجاري، عندما عثر مواطنون على جثة سيدة أضرم فيها النار بحي الفرح بمدينة الدار البيضاء، ليتم إخطار الشرطة التي حلت بعين المكان وباشرت تحقيقاتها للوقوف عن ملابسات وظروف هذا الحادث المروع.

هذه التحقيقات مكنت عناصر الفرقة الجنائية الولائية بالبيضاء، يوم السبت الفائت، من تشخيص هوية الجاني الذي يبلغ من العمر 47 سنة، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة والعنف ضد الأصول، وذلك لتورطه في القتل العمد مع التمثيل بجثة الضحية التي تم اكتشاف جثتها بعدما دخلت مرحلة التحلّل الكلي، في حين أفضت الخبرة الجينية التي أشرف عليها مختبر الشرطة العلمية إلى تحديد هوية الضحية، وهي فتاة تتحدر من المكانسة، اختفت عن الأنظار منذ حوالي سنة دون أن تكون موضوع مذكرة بحث ودون أن تشعر عائلتها السلطات باختفائها.

التعليقات على إيداع المتهم بحرق امرأة داخل برميل بلاستيكي بعد قتلها سجن عكاشة وإطلاق سراح ثلاث سيدات مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العثور على رضيع حديث الولادة داخل عمارة يستنفر أمن الدار البيضاء والشرطة العلمية تحل بعين المكان

يعيش شارع محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، في هذه الأثناء من ليلة يومه الأربعاء، استنفارا…