ارتفعت حصيلة ضحايا حادث السيول التي جرفت ملعب “تزيرت” بجماعة “إمي نتيارت” ضواحي إقليم تارودانت، إلى تسعة ضحايا، بعدما كان العدد محصورا في ثمانية فقط.

وحسب مصادر محلية، فقد لفظ أحد الناجين من الحادث أنفاسه الأخيرة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 11 شتنبر الجاري، وذلك بعدما تدهورت حالته الصحية، إذ كان يعاني من جروح وإصابات متفاوتة تنقل على إثرها بين مستشفيات تارودانت والدار البيضاء. ويتعلق الأمر برجل مسن في عقده الثامن، كان يدعى قيد حياته “محند نايت لكنطوح”، ويتحدر من دوار “تمجوط اداولميت” بجماعة “إمي نتيارت” قيادة “أضار” إقليم تارودانت.

يذكر أن تفاصيل هذا الحادث المأساوي تعود إلى ليلة الـ28 غشت الماضي، عندما كان بعض ساكنة دوار تيزرت يتابعون مقابلة في كرة القدم بملعب شيد على مستوى مجرى وادي، قبل أن تحاط بهم سيول جارفة لم تشهدها المنطقة منذ ستينيات القرن الماضي، فتحوّلت أجواء الاحتفاء بدوري لكرة القدم إلى مأثم، بعد إعلان وفاة 8 أشخاص جرفتهم سيول الوادي.

وقد خلّفت هذه الفاجعة استياء شديدا بين صفوف كل من شاهد شريط الفيديو الصادم الذي يوثق لانهيار الملعب ومن كان يتواجد بداخله، في حين فتحت السلطات تحقيقا في الموضوع، مازالت نتائجه طي الكتمان.

التعليقات على حصيلة ضحايا فاجعة ملعب “تزيرت” ترتفع إلى تسعة بعد وفاة أحد الناجين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بعد تدخل السلطة.. مستخدمو “خيرية البرنوصي” يرفعون إضرابهم وينتظرون الوفاء بالوعود

عقب مرور حوالي خمسة أيام على دخولهم في إضراب عن العمل مصحوبا باعتصام، أعلن المكتب النقابي …