حسمت هيئة الحكم الموكول إليها النظر في  قضية محاكمة مؤسس يومية “أخبار اليوم”، توفيق بوعشرين، في الجدل الذي أعقب ملتمس تقدم به دفاعه، خلال انعقاد جلسة اليوم الثلاثاء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يقضي بتأخير جلسة الاستماع لموكلهم إلى حين الاطلاع على حيثيات وتعليلات المحكمة بخصوص قرارات أصدرتها في وقت سابق.

وبعد احتدام النقاش بين جل أطراف القضية، بما فيها النيابة العامة، اختلت الهيئة برئاسة القاضي الحسن الطلفي للمداولة في ملتمس دفاع بوعشرين، قبل أن تصدر قرارها بقبوله، معلنة شروعها يوم الثلاثاء المقبل في مرحلة الاستماع للمتهم.

وأجمعت جل مداخلات أعضاء هيئة دفاع مدير نشر جريدة “أخبار اليوم” سابقا، المدان ابتدائيا بعقوبة ثقيلة تتمثل في 12 سنة سجنا نافذا، بتهم يأتي في مقدمتها “الاتجار بالبشر” و”الاغتصاب”، على أحقيتها في طلب التأجيل، إذ سجل النقيب محمد زيان، ضمن كلمة في الموضوع، أن المحكمة عندما رفضت طلبات السراح المؤقت وغيرها من الطلبات التي توصلت بها، لم تبسط دواعي قرارها أمام الدفاع،  وبالتالي، يضيف زيان، يتعين “منحنا مهلة زمنية للاطلاع على أسباب الرفض”. وعلى نفس المنوال سار المحامي عبد المولى المروري، عضو دفاع بوعشرين، فقد اعتبر أن من صميم المحاكمة العادلة تمكين الدفاع من مساحة زمنية معقولة للاطلاع على قرارات المحكمة وتمحيصها.

التعليقات على بعد معارضة النيابة العامة والطرف المدني.. المحكمة تستجيب لطلب دفاع بوعشرين وتؤجل جلسة الاستماع إليه مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بعد تدخل السلطة.. مستخدمو “خيرية البرنوصي” يرفعون إضرابهم وينتظرون الوفاء بالوعود

عقب مرور حوالي خمسة أيام على دخولهم في إضراب عن العمل مصحوبا باعتصام، أعلن المكتب النقابي …