كشفت مصادر أن العناصر الأمنية قد قامت بعد الفضيحة التي هزت فندقا معروفا بأكادير صباح اليوم الجمعة،  بإيقاف ال“بروفيسور” و الكاتب العام المعروف لوزارة الصحة.

وانفجرت الفضيحة، حسب ذات المصادر، بعد أن أقدمت فتاة في الثلاثينات من عمرها على رمي نفسها من غرفة الكاتب العام بوزارة الصحة، بعد خلاف بينهما، نقلت بعد ذلك إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

ومن جهة أخرى أوضحت المصادر، مضمونها  أن السيدة التي أقدمت على الانتحار، والتي كانت في حالة غير طبيعية هي سيدة أعمال وتملك شركة لكراء السيارات بمدينة مراكش.

 

 

التعليقات على تطورات جديدة في فضيحة “انتحار” فتاة من غرفة الكاتب العام بوزارة الصحة بفندق في أكادير مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، بالنسبة لليوم الأحد، أن تتميز الحالة الجوية عامة بتشك…